زوارق بقدرات برية أحدث أسلحة البحرية الأميركية

2021-02-10 | منذ 4 أسبوع

جمال نازي

أتمت البحرية الأميركية مؤخراً صفقة شراء لزوارق اعتراضية تعمل بمفهوم جديد من نوعه تماماً. ويتميز الزورق الاعتراضي الجديد بسرعته العالية وتجهيزات تمكنه من التحرك على البر بسهولة تامة.

ووفقاً لما نشرته مجلة Popular Mechanics، يمكن أن يتحول الزورق الاعتراضي Interceptor، من إنتاج شركة Iguana الفرنسية، إلى مركبة برية تتحرك على مسارات مطاطية شبيهة بالدبابات، بما يمنحه ميزة القدرة على الخروج من الماء والزحف إلى الشواطئ سواء كانت رملية أو صخرية.

المراقبة في المياه الضحلة

كما تخطط البحرية الأميركية لاستخدام القوارب بمهام المراقبة في المياه الضحلة، حيث سيمكن الاستفادة من قدراتها البرية والبحرية في آن واحد حسب الاحتياج وطبيعة المهام. ويعمل قارب شركة "آيغوانا"، مثل أي قارب آخر مستعيناً بهيكل مصنوع من الألياف الزجاجية والكربون، ويدفعه محركين خارجين بقوة 350 حصاناً، فيما تصل سرعته القصوى إلى 50 عقدة في البحر، أو بسرعة تصل إلى 92 كم/ساعة على البر. ويتم تزويد الزورق الجديد عادة بمقاعد تتسع لخمسة أفراد ويمكن أن يصل إجمالي حمولته إلى 1200 كغ.

وتعد الميزة الفريدة من نوعها في زورق "آيغوانا" الاعتراضي إمكانية النشر الهيدروليكي لاثنين من المسارات المطاطية الشبيهة بالدبابات، والتي تسمح له بالزحف مباشرة من الماء إلى الأرض بسرعة 6 كم/ساعة، في حين لا تستغرق عملية فتح وتشغيل المسارات هيدروليكياً أكثر من 8 ثوانٍ فقط، ولا يزيد ارتفاع الزورق عن 3.35 متراً تقريباً.

مثالية للدور القتالي البحري

إلى ذلك تلقت البحرية الأميركية اثنين من الزوارق الاعتراضية في عام 2020 لأغراض الاختبار والتقييم. وعلى الرغم من أنه لم يتضح ما الغرض الذي تضعه البحرية الأميركية في الاعتبار بالنسبة لاستخدامات هذا النوع من القوارب، لكنها تبدو مثالية للدور القتالي البحري فيما يتعلق بعمليات تسلل إلى السواحل في منطقة متنازع عليها أو معادية.

ويمكن أن يقترب الزورق الاعتراضي من جزيرة صغيرة ثم ينشر مساراته المطاطية ليمضي قدماً على الشاطئ ثم يتوارى سريعاً بعيداً عن الأنظار بدلاً من البقاء على الشاطئ حيث يمكن رؤيته بسهولة.

كما أن هناك إمكانية لتركيب مدفع رشاش متوسط على قوس الزورق. ولكن لا يعتبر الزورق بديلاً لمركبة مدرعة برية لأنه يفتقر إلى الحد الأدنى من الدروع.

ويمكن توظيف الزورق الجديد لتوصيل الإمدادات أو التقاط الجنود الجرحى أو المساعدة في جهود الإغاثة في حالات الكوارث. ولا يحتاج إلى أي رصفة بحرية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي