وزير الخارجية الجزائري: مستعدون للعمل مع السلطات الليبية الجديدة لتحقيق الاستقرار

متابعات الامة برس:
2021-02-10

وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم

الجزائر-وكالات: جدد وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، الاربعا10نوفمبر2021، حرص بلاده على تحقيق الاستقرار في ليبيا، واستعدادها للعمل مع السلطات الليبية الجديدة من أجل تحقيق هذه الغاية.

وقال بوقادوم، عبر حسابه على تويتر، اليوم الأربعاء: "سررت باتصال أخي عبد الحميد دبيبة، رئيس الوزراء المنتخب لدولة ليبيا، حيث أكدت له استعدادنا للتعاون والعمل معا لتحقيق الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق".

وتابع بوقادوم: "كما شددت على تضامن الجزائر الثابت مع الشعب الليبي الشقيق وموقفها الرافض لجميع أشكال التدخل في شؤونه الداخلية".

كانت الجزائر قد رحبت، في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية، السبت الماضي، بتشكيل سلطة تنفيذية مؤقتة في ليبيا، وعبرت عن استعدادها الكامل للتعاون معها، "بما يحقق الأمن والاستقرار وتطلعات الشعب الليبي الشقيق".

وصوّت ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف، الجمعة الماضية، لصالح اختيار سلطة تنفيذية جديدة في ليبيا بقيادة محمد المنفي، وهو دبلوماسي سابق، رئيسا للمجلس الرئاسي، وعبد الحميد دبيبة، وهو رجل أعمال منشغل بالسياسة، رئيسا للحكومة المقبلة.

ومن المقرر أن تقود السلطة التنفيذية الجديدة ليبيا حتى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 كانون الأول/ديسمبر المقبل.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي