مئة شخصية كوبية تطالب بايدن برفع الحظر عن بلادها

متابعات الأمة برس
2021-02-10 | منذ 2 شهر

 

وقعت حوالى مئة شخصية كوبية من فنانين وأساتذة جامعيين ومثقفين ورجال أعمال، عريضة تطلب من الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، رفع الحظر الذي تفرضه واشنطن على بلدهم منذ العام 1962.

وتم تسليم هذه العريضة إلى "البعثة الدبلوماسية الأمريكية في هافانا، وإلى البيت الأبيض مباشرة"، ونشرها موقع "لا خوفين كوبا" الإخباري، وهي مفتوحة أمام المزيد من التواقيع.

وطالب موقعو العريضة من الرئيس بايدن "البدء بتفكيك نظام العقوبات (ضد كوبا) الذي يواصل الإضرار بالشعب الكوبي"، كما أكدوا ضمن رسالتهم أنه "على الرغم من تضحيات جميع الوطنيين في سبيل كوبا ديمقراطية بالكامل، فإنهم ما زلوا بعيدين عن هذا الهدف"، لافتين إلى أن "تحقيق هذا الهدف هو مسؤولية الكوبيين، وليس الضغوط الخارجية".

وتابعوا قائلين: "ليس مطلوبا من الولايات المتحدة أن تصبح حليفا أيديولوجياً لنا، ولكن يمكنها التوقف عن كونها جارة معادية، ونظرا لعدم التكافؤ في ميزان القوة بين الولايات المتحدة وكوبا، وللطابع الأحادي للعقوبات، فإن من مسؤولية واشنطن أن تخطو الخطوة الأولى".

وبحسب العريضة، فإن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب "فرضت سلسلة عقوبات فاقمت حظرا، هو الأوسع نطاقا والأطول مدة الذي تتعرض له أي دولة على الإطلاق"، حيث أكد الموقعون خلال العريضة أن "شعبنا يعاني اليوم بشكل خاص من شح اقتصادي".

وتأتي هذه العريضة بعد أيام من تقديم السيناتور الأمريكي الديمقراطي، رون وايدن، اقتراح قانون في مجلس الشيوخ، بدعم من ثلاثة أعضاء ديمقراطيين آخرين، يدعو إلى رفع الحظر الأمريكي المفروض على كوبا، وإقامة "علاقات تجارية طبيعية" بين واشنطن وهافانا.

ووقع على هذه العريضة عدة أشخاص بارزين، من بينهم آلان غروس، الذي تم الحكم عليه في 2011 بالسجن لمدة 15 عاما بتهمة التجسّس، بعدما أدخل إلى كوبا معدات إرسال للإنترنت عبر الأقمار الصناعية محظورة، وعدد من الفنانين، بينهم الكاتب المسرحي الشاب، يونيور غارسيا، والمخرج، فرناندو بيريز، والممثل، خورخي بيروغوريا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي