في يوم الحبّ.. الأنيقة ستَسعد بساعة Tonda Reine de Mai

متابعات الأمة برس
2021-02-03

تتنافس دور الساعات الفاخرة مع اقتراب موسم الحب، لتصميم مجموعة كبيرة من الساعات الراقية التي تتناسب مع إطلالات هذا اليوم. 

أهدت دار الساعات السويسرية برميجياني فلورييه المرأة الأنيقة ساعة Tonda Reine de Mai الفاخرة لتكون هدية استثنائية في يوم الحبّ. 

تتميّز Tonda Reine de Mai بتوليفة رائعة من عرق اللؤلؤ والذهب الوردي والورود المرصّعة بالماس، تشبه براعم مايو الساحرة بلونها الأبيض الثلجي التي غالباً ما تُرى في أواخر الصيف. يحتوي الميناء على ست زهرات Daisy May إضافية، وثلاث من الذهب الوردي مع بتلات مصقولة ومنقوشة متناوبة، وثلاث من الذهب الأبيض مرصعة يدوياً بـ 117 ماسة. تعمل ساعة Tonda Reine de Mai بواسطة الحركة الأوتوماتيكية PF310، التي ابتكرتها برميجياني فلورييه في عام 2014 في مصنعها المتكامل.

إنه سر حقيقي لمن يرتديه يوضح حرص برميجياني فلورييه على التميز ومستوى الاهتمام بتفاصيل كل عنصر من عناصر الساعة، حتى تلك العناصر التي نادراً ما نراها. هذا الدوار المذهل يعني أن الساعة بأكملها تشبه الجوهرة ومن الواضح أن كل مكوّن صُمّم ليكون جميلاً من كل زاوية.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي