باحمد: الجزائر قادرة على إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا خلال شهرين

2021-02-02

وزير الصناعات الصيدلانية في الجزائر، لطفي بن باحمد

الجزائر-وكالات: أكد وزير الصناعات الصيدلانية في الجزائر، لطفي بن باحمد، الثلاثاء 2نوفمبر2021، أن بلاده قادرة على إنتاج لقاح "سبوتنيك V" الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" محليا في غضون شهرين.

وأوضح باحمد أن ذلك الأمر يتم في حال حصلت على المادة الأولية للقاح، وذلك في أعقاب اتفاق البلدين على التعاون لإنتاج اللقاح الروسي في الجزائر.

وقال الوزير الجزائري، في تصريحات للقناة الإذاعية الأولى حول إنتاج لقاح "سبوتنيك V" في الجزائر: إن الملف التقني للقاح قد سجل لدى الوكالة الوطنية للأدوية، وإنتاج اللقاح سيتم خلال شهرين في حال توفر المادة الأولية.

وكشف بن باحمد عن "تحقيق تقدم في ملف إنتاج اللقاح "سبوتنيك V" محليا وفي الاتصالات مع الطرف الروسي لعقد شراكة مع مصنعين محليين عموميين وخواص"، موضحا أنه "بعد اجتماع تم بين السفير الروسي [في الجزائر إيغور بيلييف] ومنتجين محليين لمناقشة إمكانية إنتاج اللقاح محليا، سيتوجه مختصون جزائريون إلى روسيا، كما سيأتي وفد روسي للجزائر للوقوف على إمكانياتنا، والعمل على ملف تصنيع اللقاح الذي تم الشروع في دراسته منذ شهر ونصف من خلال لقاءات عبر تقنية التواصل بالفيديو، وقد تم تبادل الأفكار بين المختصين لتحويل التكنولوجيا".

يذكر أن السفير الروسي بالجزائر، قد أكد خلال ندوة صحفية بمقر السفارة الروسية في الجزائر، العاصمة، الأحد الماضي، أنه اتفق مع رئيس الحكومة الجزائرية، عبد العزيز جراد، على تسريع التعاون بين البلدين بهدف إنتاج اللقاح الروسي المضاد لكورونا "سبوتنيك V" بالجزائر، مضيفًا أن موسكو ملزمة بتزويد الجزائر بنصف مليون جرعة من اللقاح.

وقال بيلييف إن إنتاج اللقاح محليا بالجزائر يحتاج من ستة إلى تسعة أشهر، موضحا أن مجموعة من الخبراء الروس سوف يزورون الجزائر "لمعاينة منشآت الصناعة الصيدلانية في الجزائر، ووضع خطة من شأنها تجسيد عملية الإنتاج في الجزائر".

وبدأت الجزائر الأحد الماضي حملة التطعيم بلقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد فيروس كورونا المستجد، وتلقى رئيس الحكومة عبد العزيز جراد، أولى الجرعات من اللقاح الروسي.

واستقبلت الجزائر، يوم الجمعة الماضي، الدفعة الأولى من اللقاح الروسي "سبوتنيك V"، في مطار بوفاريك العسكري بحضور السفير الروسي في الجزائر والناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير الصحة.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي