طريقتان تجعلك تتذكر الأشياء التي تعلمتها بسهولة!

متابعات الأمة برس
2021-02-02 | منذ 2 شهر

يجهل معظمنا أن الشيء الأهم  في التعلم يتركز على تذكر ما تعلمناه، وليس مجرد تلقي معلومات، فعندما تخطط لدراسة شيء محدد خلال ساعة من الوقت، ستميل بطبيعة الحال للتركيز على السرعة وليس الفهم، ما يواجهك لاحقًا مشكلة مع نسيان المعلومات وقلة التركيز، لذا إليك طريقتان تجعلك تتذكر ما تعلمته بسهولة.

1- راجع المعلومات على فترات متباعدة

تُعد إحدى الطرق التي تساعد في تحسين تذكر المعلومات على المدى الطويل، وذلك لأنك تراجعها وتدونها وتطلع عليها على فترات متباعدة من الزمن.

على سبيل المثال، عندما تقرأ كتابًا وتستمتع به وبكل تفاصيله، فبدلًا من وضعه بعيدًا عن متناول يدك، أعد قراءته مرة أخرى بعد شهر، مرة بعد ثلاثة أشهر، مرة بعد ستة أشهر، سيعزز التكرار على فترات ثبات المعلومات داخل الدماغ.، هذا الأمر يقلل من عملية النسيان، ويساعدك ستراجع المعلومات لاحقًا على فترات متباعدة من تذكر نسبة أكبر منها.

2- اشرح ما تعلمته للآخرين من خلال قاعدة 50/50

تُوصف قاعدة 50/50 على أنها طريقة أخرى للتغلب على النسيان، خصّص 50% من وقتك لتعلم شيء جديد والنصف الآخر لمشاركته وشرحه للآخرين.

موضوع يهمك : معلوماتك تكشفها مواقع التواصل الاجتماعى؟

على سبيل المثال، بدلًا من إكمال كتاب بأكمله، اقرأ نصفه وحاول تذكر الأفكار الرئيسة التي تعلمتها قبل المتابعة به مع مشاركتها مع الآخرين أو حتى تدوينها.

وتعمل طريقة 50/50 بشكل جيد إن كنت تهدف إلى الاحتفاظ بالمعلومات لأطول قدر ممكن من الزمن، فالعقل كالعضلة، كلما مُرِّن أصبح أقوى وأكثر قدرة على اقتناء ما تعلمته وتخزينه.

ووفقًا للأبحاث المنشورة، يحتفظ المتعلمون بما يقارب 90% من المعلومات بعد شرحها للآخرين وتوظيفها بشكل عملي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي