القبض على قاتل موظفتين على الملأ في فرنسا والاشتباه في وقوفه وراء جريمة ثالثة

2021-01-31 | منذ 8 شهر

ألقت الشرطة الفرنسية القبض الخميس الماضي على مجرم في الـ 45 من العمر قتل عاملة لدى هيئة التوظيف في فالونس بمقاطعة دروم ومديرة للموارد بشرية في مؤسسة قريبة منها بإقليم "آرديش".

وأثارت الجريمتان، التي تناقلت أخبارها وسائل الإعلام الفرنسية على نطاق واسع، هلعا كبيرا في المنطقة مثيرة استنفارا لدى قوات الأمن والحكومة في باريس.

بداية، أطلق القاتل، غابريال، النار على الثامنة والنصف من صباح الخميس على المستشارة بهيئة التوظيف الفرنسية (Pôle Emploi) أمام نحو 20 شخصا، جلهم من طالبي التوظيف، قبل أن يلوذ بالفرار ويتوجه إلى مؤسسة "فون أونفيرونمون" (Faun Environnement) الواقعة في غرب فالونس بمقاطعة آرديش ليرتكب جريمة ثانية بقتله مديرة الموارد البشرية بهذه المؤسسة.

ولحقت به الشرطة فورا لتعترضه فوق جسر محلي وتلقي عليه القبض بصعوبة حوالي العاشرة إلا الربع صباحا حيث أصيب خلال هذه المطاردة 3 من أعوانها بجروح.

موضوع يهمك : أشتعلت نار الغيرة في قلبها.. مكسيكية تطعن زوجها معتقدة أنه خانها!

السلطات رجحت أن تكون دوافع القاتل، الذي كان يشتغل مهندسا لدى مؤسسة "فون أونفيرونومون" قبل طرده منها قبل 10 سنوات، انتقامية.

وأضافت مصادر أمنية أن جريمة قتل أخرى وقعت يوم الثلاثاء 26 يناير في إقليم أو رين قد يكون غابريال ذاته وراءها. التحقيقات تأخذ مجراها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي