إليكِ 6 نصائح للحفاظ على الانجذاب العاطفي بينك وبين زوجك

2021-01-30 | منذ 3 شهر
الحفاظ على علاقة طويلة الأمد مثل الزواج ليس سهلاً، فالعلاقة بين الزوجين بحاجة إلى بذل الجهد من أجل تحسينها والحفاظ عليها مستقرة وسعيدة.
وأهم ما يميز العلاقة بين الزوجين هو الانجذاب العاطفي، الذي للأسف يمكن أن تنخفض مستوياته مع الوقت، لكن هنا بعض النصائح التي يمكنكِ اتباعها للحفاظ على الانجذاب العاطفي بينك وبين زوجك، اقرئي السطور التالية لتتعرفي إليها.
1- إجراء محادثة يومية
من المهم أن تحافظي على التواصل بينك وبين زوجك، وأحد الأساسيات البدائية للحفاظ على التواصل هو الحديث معاً.
احرصي على أن تجري محادثة يومية مع زوجك، حتى تبقى أفكاركما ومشاعركما على اتصال دائم.
2- ضعي قواعد للمحادثة مع زوجك
هناك قواعد للمحادثة بين الزوجين، تضمن أن تكون هذه المحادثة ذات فائدة حقيقية، مثلاً حددي موعداً ووقتاً لإجراء محادثة مع زوجك، ولا يجب أن يقل وقت المحادثة عن 20 دقيقة.
أيضاً احرصي على أن يكون وقت الحديث مع زوجك خالياً من عناصر التشتيت، مثل الأطفال أو الأجهزة الإلكترونية.
من المهم أيضاً أن يكون الحديث متبادلاً بينكما، تتحدثين ثم تمنحين زوجك الفرصة ليتحدث وتنصتين أنتِ إليه باهتمام.
3- اجعلي حديثك مع زوجك بعيداً عن أمور الأسرة
يمكنكِ مناقشة أمور الأسرة مع زوجك في أي وقت، لذا لا تهدري وقت حديثكما الخاص في مناقشة أمور الأسرة، واجعلي هذا الوقت لمناقشة أفكاركما ومشاعركما سواء كانت سعيدة أو حزينة أو تتسم بالتوتر أو الضغط.
4- تجنبي تقديم النصائح والحلول
في وقت الحديث الخاص مع زوجك، آخر ما يحتاج إليه زوجك هو النصائح والحلول، هو فقط يريدك مستمعة جيدة، لذا امنحيه ما يريد واستمعي له دون إسداء النصائح أو البدء بإلقاء أحكام ومواعظ، أو حتى التفكير في حلول، فقط أنصتي إليه باهتمام واجعليه يشعر بالاحتواء.
 
 
5- ادعمي مشاعر زوجك
عندما يتحدث معكِ زوجك عن أمر يشعره بالضيق، لا تتقمصي دور القاضي وتبدئي بالتحقيق وتحاولي إظهار الجانب الآخر من القصة، زوجك يريد أن يشعر بالدعم والاحتواء، لذا ادعمي مشاعره ولا تدافعي عن أي شخص سواه، على الأقل في هذا الوقت الذي يكون هو بحاجة إلى دعمك فقط.
6- كوني حنونة ورقيقة
الإنصات لزوجك والاهتمام بما يقول مهم، علاوة على هذا يجب أن تظهري له الحنان والرقة أيضاً، وذلك عبر اللمسات الحانية والعناق، هكذا يشعر زوجك أنكِ قريبة منه وأنكِ تشعرين به، وأنكما فريق واحد تواجهان معاً العالم.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي