البندق.. فوائده وتأثيره على الكوليسترول

متابعات الأمة برس
2021-01-30 | منذ 4 أسبوع

 

 

يوفر البندق العديد من الفوائد الصحية للجسم، حيث من أنواع المكسرات الصحية وهو إضافة رائعة للعديد من الأطباق.

والبندق من أنواع المكسرات التي تنتمي للفصيلة الهريّة، تنتشر زراعته في جنوب أوروبا وشمال غرب الولايات المتحدة الأمريكيّة وفي آسيا.

هل يساعد تناول البندق في خفض الكوليسترول؟

ان المكسّرات بشكلٍ عام تحمي القلب وتعزز من صحة الأوعية الدموية ايضاً. امّا في البندق، قد يؤدي التركيز العالي لمضادات الأكسدة والدهون الصحية إلى زيادة إمكانات مضادات الأكسدة وخفض مستويات الكوليسترول في الدم، وفقاً لدراسةٍ من جامعة University of Pavia. تابعت الدراسة التي استمرت شهراً أن 21 شخصاً يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم واستهلكوا 18-20% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية من البندق. أظهرت النتائج انخفاض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار. شهد المشاركون أيضاً تحسينات في صحة الشرايين وعلامات الالتهاب في الدم.

موضوع يهمك : فوائد لا تخطر على البال تدفعك لتناول الفول السوداني المنقوع

وأظهرت مراجعة لتسع دراسات من University of Milan، شملت أكثر من 400 شخص انخفاضاً في الكوليسترول السيئ ومستويات الكوليسترول الكلية لدى أولئك الذين تناولوا البندق، في حين ظل الكوليسترول الجيد والدهون الثلاثية دون تغيير.

وقد توصل العلماء الى أن المحتوى العالي من الأحماض الدهنية، والألياف الغذائية، ومضادات الأكسدة، والبوتاسيوم، والمغنيزيوم في البندق تساعد في ضبط ضغط الدم.

كيفية إضافة البندق إلى نظامكم الغذائي

– يمكن دمج البندق في النظام الغذائي كوجبة خفيفة صحية أو كعنصر في العديد من الأطباق. يمكنك تناول البندق نيئاً أو محمصاً أو مطحوناً. وبينما يوجد أعلى تركيز لمضادات الأكسدة في القشرة الخارجية، تتطلب بعض الوصفات إزالتها. يمكن عمل ذلك عن طريق خبز الحبوب في الفرن لمدة 10 دقائق تقريباً، مما يجعل القشرة سهلة التقشير.

– يمكن طحن البندق المقشر لصنع دقيق للخبز أو لعمل زبدة البندق، وهي مادة مغذية جداً.

– كما ويمكن أيضاً تغليف البندق بالشوكولا أو التوابل، مثل القرفة أو الفلفل الحار، للحصول على بعض الوجبات الخفيفة الحلوة او الحارة. ويمكن اضافتها ايضاً للكعك أو الآيس كريم والحلويات الأخرى.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي