"المهندسين" ومنظمة العمل الدولية تناقشان أفق التعاون المشترك

2021-01-24 | منذ 1 شهر

عمان - الأمة برس - عقدت جمعية سلامة العمليات الكيميائية الأردنية في شعبة الهندسة الكيميائية بنقابة المهندسين الأردنيين، اجتماعا افتراضيا عن بعد بحضور منسقة منظمة العمل الدولية في الأردن السيدة فيردا خان، والدكتورة ميسون الريماوي منسقة المشاريع الوطنية للمنظمة، والدكتور أمين الوريدات أخصائي السلامة والصحة المهنية والتفتيش بالمكتب الإقليمي للمنظمة، بحضور عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكيميائية المهندس محمد المحاميد، ورئيس اللجنة التأسيسية لجمعية سلامة العمليات الكيميائية المهندس يعقوب بني طه، ونائب رئيس الجمعية الدكتور سامي العمارنة وامين السر للجمعية المهندس عمرو الكشت .

وأشار عضو مجلس النقابة المهندس محمد المحاميد، الى تحديات نقابة المهندسين فيما يتعلق بالمساهمة بتوظيف المهندسين، مقدما نبذة عن النشاطات والدورات والورشات التدريبية التي يطرحها مركز التدريب في النقابة، والاعتماديات العالمية لهذا المركز وخصوصا فيما يتعلق بسلامة العمليات والسلامة والصحة المهنية.

وقدم رئيس ونائب رئيس اللجنة التأسيسية لجمعية سلامة العمليات الكيميائية الأردنية المهندس يعقوب بني طه والدكتور سامي العمارنة، نبذة مختصرة عن تأسيس الجمعية، والنشاطات والفعاليات والمساهمات التي قامت بها، مستعرضا مذكرات التفاهم التي تم توقيعها من قبل نقابة المهندسين مع الجهات الدولية الرائدة فيما يتعلق بسلامة العمليات الكيميائية الأردنية.

وتحدث الدكتور أمين الوريدات أخصائي السلامة والصحة المهنية والتفتيش المكتب بالإقليمي (ILO) عن مشاريع السلامة والصحة المهنية والسلامة الكيميائية بلبنان وخصوصا بعد انفجار مرفأ بيروت، فيما قدمت الدكتورة ميسون الريماوي نبذة عن بعض المشاريع المتعلقة بمنظمة العمل الدولية في الأردن.

وتم الاتفاق على مشاركة منظمة العمل الدولية بورقة علمية بمؤتمر سلامة العمليات الكيميائية الافتراضي الأول الذي سيعقد بنهاية شهر 03-2021 وتقديمها من قبل الدكتور أمين الوريدات، بحيث تتناول إصدارات المنظمة فيما يتعلق بالأعراف والممارسات والأدلة والتوصيات لتجنب الحوادث الصناعية الكبرى.
وتم التطرق الى إمكانية عمل مسودة مقترح بالشراكة بين منظمة العمل الدولية ونقابة المهندسين يتعلق بدراسة وضع سلامة العمليات الكيميائية الحالي في الأردن، والتشريعات القانونية ذات العلاقة بسلامة العمليات، وإمكانية عمل دراسة الفجوة بين الوضع الراهن والممارسات العالمية بسلامة العمليات الكيميائية.

 

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي