أمور لا يطلبها الزوج المحب من شريكة حياته

2021-01-19 | منذ 6 شهر

هناك بعض الأمور التي لا يطلبها الزوج من زوجته خاصة إن كان يحبها، وهذه الأمور تدّل على محبة الزوج لزوجته. إليك 7 أمور لا يطلبها الزوج من شريكة حياته التي يحبها:

أمور لا يطلبها الزوج المحب
هناك  أمور لا يطلبها الزوج الذي يحب زوجته. ومنها مثلاً الابتعاد عن الاشخاص الذين تحب وغير ذلك.

1- الابتعاد عن الأشخاص الذين تحبهم

فلا يمكن الزوج الذي يقدر زوجته ان يطلب منها الانفصال عن افراد أسرتها او صديقاتها او عدم زيارتهم او التحدث اليهم. بل انه يعرف تماماً ان زيارة منزل والديها امر يشعرها بالفرح ويمنحها الطاقة الايجابية التي يمكن ان تنعكس بشكل كبير على حياتهما الاسرية. كما انه يدرك ان الجلوس برفقة صديقاتها يساعدها على الشعور بالرضى.   

2- عدم الاحتفال بنجاحها
هذا ما لا يطلبه ايضاً الرجل الذي يحب شريكة حياته. فهو لا يشعر بالغيرة منها عندما تحقق النجاح المهني، بل انه يحتفي معها بتميزها ويشجعها غالباً على تحقيق المزيد من التقدم والتطور. كما انه يفرح حين تحصل على ترقية او علاوة مادية ما. كذلك فإنه لا ينسى التحدث على مسمع من المقربين عن تميزها معرباً عن فخره الكبير بذلك.  
3-الوساطة

يعني هذا انه لا يفكر مطلقاً في ان يجعل من زوجته وسيطاً بينه وبين اشخاص آخرين من اجل المصالحة او اتمام صفقة ما او وضع حد لخلاف من اي نوع. بل انه يحرص في الكثير من الاحيان على ابعادها عن الخلافات ومساحات الصراع من اي نوع كانت. كما انه يؤغب في ان تحافظ على هدوئها وشعورها بالامان والاستقرار الى جانبه.

موضوع يهمك : طرق للتواصل مع زوجك بعد يوم عمل طويل

4- ترك العمل
لا يحاول الرجل الذي يحب زوجته ان يدفعها الى ترك عملها لأي سبب من الاسباب. فهو يريد لها ان تحقق المزيد من التقدم وان تقوم بالانجازات. بل انه يسألها بين الحين والآخر عن احوال مهنتها ويمكن ان يساعدها على حل بعض المشاكل التي تواجهها. ولا يرى في هذه المهنة مصدراً للربح المادي بل سبباً لشعور زوجته بالرضى والسعادة وهو ما يريد الحفاظ عليه.

5- مراقبة هاتفها والحصول على رموزها السرية

ويقصد بهذا تلك التي ترتبط بهاتفها او حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي او حسابها المصرفي او هاتفها. فهذا النوع من الرجال لا يطلب ذلك لأنه يحترم خصوصية زوجته ويثق بها الى حد كبير. كما انه يعيش حالة من الانسجام معها وهو  ما يحرص على عدم خسارته.  

6- إقامة العلاقة الحميمة من دون موافقتها
من غير الممكن ان يطلب الرجل المحب لشريكة حياته ان تقيم العلاقة الحميمة من دون موافقتها. فهو يحترم رغباتها وقراراتها. كما انه يقدر شعورها بالتعب او الانزعاج ويوافق على ارجاء الامر الى موعد آخر من دون اظهار استيائه ومن دون ان يجعلها تشعر بالذنب.  

7- تغيير الشخصية
يتقبل هذا النوع من الرجال الزوجة كما هي أي انه لا يطلب منها تغيير أي جانب من شخصيتها وأي صفة من صفاتها. وفي حال كان هذا ضرورياً من اجل حسن سير العلاقة فإنه يلجأ الى الحوار الهادئ والعقلاني ويبتعد عن الفرض. ويعتبر تغيير الطباع والشخصية ابرز 7 امور لا يطلبها الزوج اذا كان يحب زوجته ويحترمها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي