كورونا يضخ ملايين الدولارات في صناعة الموسيقى

2021-01-19 | منذ 1 شهر

سددت جائحة كورونا ضربة لعالم الحفلات إلا أن قطاع الإنتاج الموسيقي يحقق نموا بفضل الطفرة الكبيرة في صفقات بيع حقوق المجموعات الموسيقية.

وتوفر حيازة حقوق المجموعات الموسيقية، والتي تتيح تقاضي إيرادات عن كل استخدام لأغنية، سواء من خلال التحميل أو الاستعانة بها في فيلم أو إعلان، أرباحا طائلة على المدى الطويل.

ويبدي المستثمرون اهتماما متزايدا بهذه الحقوق بعدما أتت جائحة كوفيد-19 على نسبة كبيرة من الإيرادات في القطاع.

وبلغت صفقات أجريت حديثا مستويات قياسية، حتى لو أن بعضها لم يحظ بتأكيد رسمي، فقد باع بوب ديلان حقوق كامل مجموعته الموسيقية إلى شركة "يونيفرسال ميوزيك بابليشينج" في صفقة قُدّرت قيمتها بـ300 مليون دولار.

فيما حصل ستيفي نيكس من فرقة "فيلتوود ماك" على 100 مليون دولار لحيازته أكثرية الحصص من المجموعة الموسيقية الكاملة للفرقة.

كما وقّع المغني الأمريكي الكندي نيل يونج ومؤسسا فرقة "بلوندي" اتفاقات بقيمة غير معلنة، على غرار شاكيرا.

وأعلن كلّ من ليندسي باكينجهام وميك فليتوود، العضوان أيضا في فرقة "فليتوود ماك"، صفقات بيع تشمل حقوق أغنية "دريمز" الصادرة في 1977 والتي عادت لتحقق شهرة متجددة أخيرا بفضل "تيك توك".

تقاعد قسري

توضح ناري ماتسورا من شركة "ماسارسكي كونسلتينج" المتخصصة في تقويم المجموعات الموسيقية أن الازدياد "المذهل" في أسعار المجموعات الموسيقية بدأ قبل 2020، لكنه تعزز بقوة خلال الجائحة 

موضوع يهمك : ديزر الفرنسية تطلق تجربة موسيقية مميزة في مصر

وهي تشير إلى أن اهتمام المستثمرين في القطاع يزداد أيضا بفعل ارتفاع إيرادات البث التدفقي، في منحى مرشح للاستمرار طويلا، وبفعل معدلات الفوائد المنخفضة ومع توقعات موثوقة بتسجيل عائدات مرتفعة للفنانين من أصحاب الأعمال العابرة للزمن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي