كبرا وعدوانا : شبان يقتلون شخصاً لأن نظرته لم تعجبهم!

2021-01-15 | منذ 8 شهر

أودت مشاجرة وقعت بين خمسة أشخاص بحياة شاب سوري، إثر طعنة غادرة بسكين في الجهة اليسرى من صدره، كانت كفيلة بإزهاق روحه.

ونجح فرع الأمن الجنائي بالتعاون مع القسم الغربي بمدينة دير الزور السورية من كشف ملابسات الجريمة وإلقاء القبض على القاتل والمشاركين بالمشاجرة. وقال الأمن الجنائي إنه وردت معلومات إلى القسم الغربي بدير الزور بإسعاف شخص يدعى (يزن) إلى المشفى العسكري وفارق الحياة فيها إثر طعنه بسكين في صدره من قبل مجهول.

وأوضح أنه تم على الفور الانتقال إلى مركز المشفى وتوزيع الدوريات داخل وخارج المشفى حيث لاحظت إحدى الدوريات المكلفة، بوجود أحد الأشخاص يختبئ ضمن صفوف المرضى المشفى، ويراقب من بعيد فتم إلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه لوحظ وجود آثار جروح على رقبته، كما عثر بحوزته على سكين "موس كباس" أكد أنه عائد للمغدور يزن.

وبمتابعة التحقيق اعترف باشتراكه بمشاجرة وقعت بين المغدور كطرف أول مع ثلاثة أشخاص مجهولين الاسم كطرف ثاني، وذلك في حي القصور بالقرب من مدرسة حسان العطرة. ومن خلال التحقيق معه وعرض صور المشتبه بهم عليه تمكن الأمن الجنائي من تحديد هوية أحد الأشخاص المشاركين بالمشاجرة وإلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف على رفاقه في المشاجرة، وبعد التحري وجمع المعلومات تم إلقاء القبض عليهم جميعاً، واعترف أحدهم بقيامه بطعن المغدور بصدره الأيسر من جهة القلب، بعد مشاجرة سببها نظرات ازدراء بين الطرفين، تطورت إلى ملاسنة كلامية وعراك بالأيدي.

وأكد الأمن الجنائي إحضار أداة الجريمة التي كان يخفيها القاتل في منزل أحد أصدقائه، وتنظيم الضبط اللازم، وسيتم تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء أصولاً.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي