نزول الثلج في لؤلؤة الأطلس يعيد للمغاربة مسرّة مفقودة

2021-01-14

الطبيعة تهدي المغاربة فرصة للمرح

بني ملال (المغرب) - يجتذب بياض الثلج الذي بدأ يغطي مرتفعات قرية القصيبة الرابضة عند سفح الجبال بإقليم بني ملال المغاربة من مختلف المحافظات للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة والترفيه عن أنفسهم في ظل الإغلاق الخانق المفروض في البلاد بسبب فايروس كورونا، في فرصة لم تسنح لهم منذ ثلاث سنوات.

ووفقا لوكالة الأنباء المغربية، قال يونس (طالب) “لقد مرت أكثر من ثلاث سنوات منذ تساقط الثلوج في تاغبالوت، لذلك بمجرد أن علمنا بتساقطها من جديد لم نتردد في التنقل إلى بني ملال للحضور والاستمتاع بالمناظر الطبيعية”.

وأضاف “هذه المشاهد ممتعة ونادرة: فمن فترة طويلة لم نستمتع بمشاهدة هذا المعطف الأبيض الضخم الذي يلف المنتزه بأكمله”.

وبدأ تساقط الثلوج في القصيبة الواقعة على ارتفاع 1042 مترا فوق مستوى سطح البحر، ليضفي على المدينة الملقبة بلؤلؤة الأطلس أجواء مبهجة اجتذبت الكثير من المغاربة إلى هذه المنطقة التي ينتصب وسطها منتزه تاغبالوت الطبيعي، أحد فضاءات الجذب الرئيسية في بني ملال.

ويعد المنتزه، بمجاريه المائية المتعددة التي تتدفق من جبال الأطلس المتوسط وغطائه النباتي الوفير، ملاذا وواحة سلام وراحة لجميع الزوار الباحثين عن الهدوء والسكينة.

وتدفق الكثير من الزوار على المنطقة لاكتشافها بشكل مختلف وقد ارتدت حللها الشتوية الرائعة، وللترفيه عن أنفسهم بعيدا عن مخاوف انتشار فايروس كورونا وما يتبعه من سياسات إغلاق وإجراءات احترازية، متحدين البرد القارس وصعوبة الوصول إلى المكان.

وأعرب أمين (صديق يونس) عن سعادته الغامرة باكتشاف هذه البلدة الصغيرة وقد اكتست حللا جميلة، متابعا “إنه مشهد نادر هذا الذي نراه أمامنا اليوم. نحن محظوظون حقا بهذا الجمال الذي يحيطنا من كل حدب وصوب”.

وأكد الشاب خالد الملالي الذي اجتذبه سحر القصيبة، أنه لن يفوت فرصة زيارة هذه المدينة الصغيرة التي تضم 20 ألف نسمة، كلما تساقطت الثلوج على مرتفعات الأطلس.

وأشار الملالي إلى أن حسن الاستقبال الذي حظي به عند وصوله إلى القصيبة من قبل الأهالي هون عليه مشاق رحلة الوصول إلى المكان وقسوة البرد وجعله يتحمس أكثر لاكتشاف المنطقة.

وتعرف مدينة القصيبة الواقعة بين جبال الأطلس المتوسط محليا ودوليا بفضل منتزه تاغبالوت الذي يعني باللغة الأمازيغية “مصدر المياه العذبة”، فهو وجهة مفضلة للسياح الراغبين في الاستمتاع بالطبيعة.

ويرحب ياسين (عامل بأحد المقاهي في تاغبالوت) بالزوار الذين سارعوا إلى زيارة المنطقة، مشيرا إلى أنه “سعيد جدا بالثلوج التي افتقدناها طويلا”.

وتتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية استمرار برودة الطقس فوق كل من الأطلس والريف، والجنوب الشرقي والمنطقة الشرقية والسهول الداخلية، مع تكون جليد محلي، وهو ما قد يمنح المزيد من الراغبين في الاستمتاع بمشاهدة الغطاء الأبيض الذي يغطي القصيبة فرصة اللحاق بتساقط الثلوج في المنطقة، لكن مع ضرورة توخي الحذر للوصول بأمان إلى المكان.

ويبحث الكثير من المغاربة عن أنشطة ترفيهية، تزيح عنهم رتابة الحياة اليومية التي صارت بسبب انتشار فايروس كورونا كئيبة وخالية من روح المرح والبهجة، لاسيما مع استمرار إغلاق المطاعم والمقاهي والمتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء، في مختلف أرجاء البلاد بسبب حظر التجوال الليلي.

وتم تسجيل 1266 إصابة جديدة بفايروس كورونا الأربعاء، ليصل إجمالي الإصابات في البلاد إلى 455055، منذ إعلان أول إصابة في الثاني من مارس من العام الماضي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة المغربية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي