كيف تكُن مثابرًا لتحقيق التغيير

متابعات الأمة برس
2021-01-09 | منذ 3 شهر

يقدّر أعضاء الفريق قادة الأعمال المثابرين الذين يبذلون قصارى جهدهم من أجل إحداث تغيير ما، عوضَا عن أولئك الذين ينتقلون سريعًا من فكرة إلى أخرى مع بذلك الحد الأدنى من الجهود للمتابعة والتحليل.

توفير الموارد والتدريب لإنجاز المهام

اعمل طوال الوقت على تمكين فريقك وتوفير الموارد اللازمة لتسهيل قدرته على إنجاز المهام معك أو بدونك. لا تترك فرصة أبدًا لإلقاء أعضاء الفريق اللوم على نقص الموارد أو عدم عثورهم على المواد الكافية للقيام بعملهم، وكذلك تخلص من أي شخص يرفض البقاء على اطلاع مستمر على ما يجري، أو الذين يقوضون جهود الفريق، وضع في اعتبارك أنه غالبًا ما تكون الفرق الأصغر أكثر نجاحًا.

ضع مواعيد ثابتة للعصف الذهني

يجب أن تكون أنت وفريقك مرتاحين في العمل معًا، بمعنى أن يكون هناك تناغم بينكم يقودكم إلى تحقيق النجاح والوصول إلى الهدف المنشود. قد يتحقق ذلك بالمناقشة المستمرة وإجراء محادثات طوال الوقت، ووضع مواعيد ثابتة للعصف الذهني والبحث عن أفكار جديدة خارج الصندوق.

كافئ أصحاب الأفكار الجيدة والموهوبين علانية

تقدير الموظفين والإعراب عن مدى امتنان المؤسسة لهم تعد من الحوافز القوية للغاية، وهي غالبًا ما تكون أكثر فعالية من المكافآت المالية. من الضروري تخصيص وقت للاستماع للموظفين والتأكد من أن أمورهم تسير على أكمل وجه، وتقديم التوجيه والتدريب، يمكنك نشر ثقافة المشاركة والتعاون بين الجميع.

يرجع ريتشارد برانسون، الذي يتحكم في أكثر من 400 شركة في صناعات مُتعددة، نجاحه الكبير إلى تركيزه على مكافأة الأشخاص المتميزين ومنحهم فرصا لإدارة شركاته الجديدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي