إسلام أباد .. أقلية الهزارة ترفض دفن 10 أطفال قتلهم داعش وتطالب الحكومة بالحماية

أ . ف .ب
2021-01-07 | منذ 2 شهر

يواصل مئات الباكستانيين اعتصامهم في إحدى ضواحي كويتا غرب باكستان لليوم الرابع على التوالي، احتجاجا على قتل 10 قاصرين من أقلية الهزارة الشيعية، رافضين دفنهم رغم مطالبات السلطات.

وتجمع المعتصمون منذ الأحد في ضاحية كويتا عاصمة إقليم بلوشستان، حيث يقطعون أحد الطرق ويطالبون بتحقيق العدالة وتأمين الحماية لهم، بعد هجوم تبناه تنظيم "داعش" وقتل فيه الأطفال العشرة، فيما تجري تظاهرات في كراتشي جنوب البلاد تضامنا مع المعتصمين.

وقتل القاصرون العشرة الأحد في منطقة جبلية من بلوشستان، أكثر مناطق باكستان فقرا والتي تشهد اضطرابات إثنية وطائفية وانفصالية، وذكرت مصادر أمنية أن أربعة من القتلى على الأقل قطعت رؤوسهم، علما أن السكان يرفضون دفن الضحايا.

موضوع يهمك : قضت بعدم قانونيته.. محكمة لاهور الباكستانية تحظر "فحوص العذرية" لضحايا الاغتصاب

ووصل وزيران الأربعاء 6 يناير 2021م  إلى كويتا في محاولة لإقناع السكان بدفن القتلى، وأكد رئيس الوزراء عمران خان عبر "تويتر" أن حكومته تتخذ الإجراءات لمنع هجمات أخرى.

جدير بالذكر أن تنظيم "داعش" تبنى الهجوم، وتنفي السلطات الباكستانية وجود التنظيم على أراضيها، لكن الأخير تبنى هجمات عدة في البلاد، بينها الاعتداء الذي نفذه انتحاري في سوق في كويتا في أبريل 2019 وتسبب بمقتل 20 شخصا.

ويعمل تنظيم "داعش" من خلال "حركة عسكر جنقوي" المحلية التي على علاقة مع حركة طالبان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي