اعتبرته حدثاً مهماً.. "الخرطوم" ترحب بعودة العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي

2021-01-05 | منذ 2 شهر

قمة العلا الخليجية في السعودية

الخرطوم-وكالات: أصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانا عبرت فيه عن ترحيبها بعودة العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي، وانفراج الأزمة التي استمرت فترة طويلة.

وأبدت الخارجية السودانية وفقا لوكالة الأنباء الرسمية "سونا" إرتياحها للتطورات الجارية قبيل القمة الخليجية الـ 41 وما تحقق بدءاً بقرار المملكة العربية السعودية فتح أجوائها وحدودها البرية والبحرية مع قطر.

وأعربت الوزارة عن شكرها لدولة الكويت ولأميرها الراحل، صباح الأحمد الجابر الصباح، والأمير الحالي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، على المثابرة في العمل من أجل إعادة اللحمة للعلاقات الخليجية وتجاوز التعقيدات التي طرأت عليها.

وفي البيان الذي نشرته "سونا" قالت الخارجية السودانية إن الحكمة الخليجية مطلوبة في هذه المرحلة وهي مؤتمنة على مصالح دول المجلس وتطلعات مواطنيه، وهي مؤهلة ومستعدة لإيصال العلاقات بين هذه الدول إلى أرفع مستوياتها، وهو ما ترجو الوزارة أن تعكسه نتائج أعمال القمة.

يذكر أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قد افتتح اليوم الثلاثاء أعمال القمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا السعودية.

واستهل محمد بن سلمان كلمته بالقول: "تواجهنا تحديات لمواجهة السلوك الإيراني التخريبي".

وأشاد بن سلمان بالدورين الكويتي والأمريكي لرأب الصدع بين دول المنطقة، مؤكدا على دور القمة في "تعزيز أواصر الأخوة".

من جهته قال أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح: إن "المشاركين اتفقوا على توقيع بيان العلا في هذه القمة".

وأضاف: "نهنئ الجميع بما تحقق من إنجاز تاريخي في قمة العلا. نسعى لدعم العمل الخليجي والعربي المشترك"، مشيرا إلى أن "إعلان اليوم سيسمى اتفاق التضامن".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي