الأمم المتحدة تعلن تأسيس لجنة استشارية للحوار في ليبيا: الانتخابات ستظل في موعدها

2021-01-03

 

طرابلس - وكالات - أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، مساء السبت 2 يناير/كانون الثاني 2021، تأسيس اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي.

ووفق بيان أصدرته وليامز ستكون ولاية اللجنة الاستشارية محددة زمنياً بشكل صارم، لتكون مهمتها الرئيسية مناقشة القضايا العالقة ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة، وتقديم توصيات ملموسة وعملية لتقرر بشأنها الجلسة العامة للملتقى.

وحسب البيان "يبقى موعد الانتخابات الليبية في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021 أمراً ثابتاً بالنسبة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وهو مبدأ إرشادي وهدف لا يمكن التخلي عنه".

البعثة الأممية المعروفة باسم (أنسميل) لفتت إلى أنها قررت توسيع اللجنة الاستشارية إلى 18 عضواً، لضمان التنوّع الجغرافي والسياسي، ومن أجل مشاركة المرأة والشباب والمكونات الثقافية، مُعربة عن امتنانها لأعضاء الملتقى لمشاركتهم التي وصفتها بالفعالة والبناءة.

موضوع يهمك : عقيلة صالح: المبادرة السياسية هي الحل للأزمة الليبية

وتلقت البعثة الأممية 28 ترشيحاً وتزكية من ملتقى الحوار السياسي الليبي، في ظل ما وصفته بالحماس الذي أبداه أعضاء الملتقى في عملية الترشيح والتزكية.

وكان مصدر من ملتقى الحوار السياسي الليبي قد أعلن، مساء يوم الجمعة 1 يناير/كانون الثاني 2021، انتهاء المهلة المحددة لترشح أعضاء اللجنة الاستشارية للملتقى. وكان يُشترط في تقديم الأسماء حصول المتقدم أو المترشح على تزكية عضوين من ملتقى الحوار السياسي.

يُشار إلى أنه في 18 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، تشكيل لجنة قانونية من أعضاء ملتقى الحوار السياسي، لوضع قانون للانتخابات المقررة في أواخر 2021.

ومنتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن ملتقى الحوار الليبي الاتفاق على إجراء انتخابات عامة في ديسمبر/كانون الأول 2021.

وتعاني ليبيا منذ سنوات انقساماً في الأجسام التشريعية والتنفيذية، نتج عنه نزاع مسلح أودى بحياة مدنيين، فضلاً عن دمار مادي هائل.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي