عادات تساعد طفلك في الحصول على نوم كافٍ

متابعات/ الأمة برس
2021-01-01 | منذ 3 شهر
حصول طفلك على قسط كافٍ من النوم أمر أساس في نموه وتطوره، فالخبراء يقولون إن الأطفال في سن المدرسة يحتاجون إلى ما يقرب من 9 إلى 11 ساعة من النوم، كما أظهرت الأبحاث أن قلة النوم يمكن أن تؤثر على مزاج الطفل وسلوكه ويقظته وقدرته على التعلم، وأن الأطفال الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم يصبح أداؤهم ضعيفاً في اختبارات الذاكرة والانتباه، كما وجدت نتائج دراسة أجريت في عام 2009 أن تعرض الطفل لمشاكل النوم في سنوات الدراسة الابتدائية، ترتبط بحصوله على درجات ضعيفة في الاختبارات العقلية عند بلوغه سن المراهقة.
ومما سبق، يتوجّب عليكِ كأم، أن تتأكدي من حصول طفلك على قسط كافٍ من النوم يومياً، وذلك عبر تأسيس عادات نوم تساعده على أخذ كفايته من النوم يومياً. وفي ما يلي 6 عادات تساعد طفلك في الحصول على نوم كافٍ.
1- التزمي بالروتين
عندما تفكرين في تأسيس عادات نوم جيدة لطفلك، عليكِ أولاً تأسيس روتين لوقت النوم مثلاً استحمام طفلك، ارتداؤه ملابس نوم مريحة، تنظيف أسنانه، القراءة... المهم أن تلتزمي بروتين النوم باستمرار حتى يعتاد طفلك عليه، ويستطيع النوم بسهولة في موعده.
2- ضعي حدوداً للأنشطة الإلكترونية
لا تسمحي لطفلك باستخدام الكمبيوتر أو فحص هاتفه أو مشاهدة التلفاز قبل موعد النوم بساعة على الأقل.
 
 
3- توفير الراحة في غرفة نوم طفلك
تأكدي من أن غرفة طفلك ليست شديدة الحرارة أو شديدة البرودة أو شديدة الإضاءة (وإذا كان طفلك يخاف من الظلام، فاختاري وحدات إضاءة ليلية خافتة)، فغرفة النوم الهادئة والخافتة الإضاءة والمعتدلة الحرارة هي الأمثل لحصول طفلك على نوم جيد.
4- خططي لوقتك مع طفلك
إذا كانت لديكِ مهام متعددة أو كنتِ أماً لأكثر من طفل، ربما يزدحم جدول أعمالك لدرجة تضطرين فيها لتأجيل أنشطتك مع طفلك حتى وقت متأخر، ما يترتب عليه تأخير موعد نومه، ولتجنّب حدوث هذا الخطأ، خططي جيداً لوقتك مع طفلك، بحيث يحصل على رعايتك واهتمامك، دون أن يؤثر هذا على روتينه اليومي ومواعيد نومه واستيقاظه.
5- احذري من الكافيين المستتر
بالطبع لن تدعي طفلك لشرب القهوة ليلاً، ولكن الكافيين يمكن أن يكون موجوداً أيضاً في بعض الأطعمة والمشروبات التي قد لا تشكّين فيها، مثل الشوكولاتة والمشروبات الغازية، لذا انتبهي للأطعمة التي تحتوي على مادة الكافيين وإذا طلب طفلك الحلوى، لا تسمحي له إلا بالفواكه الصحية، خاصة عندما يقترب موعد النوم.
6- راقبي طفلك
يمكن أن يختلف مقدار مايحتاج إليه طفلك من النوم حسب احتياجاته الفردية، فقد يكتفي بعض الأطفال بـ8 ساعات من النوم، بينما يحتاج البعض الآخر إلى 10 ساعات أو أكثر.
لذا راقبي طفلك وابحثي عن علامات الحرمان من النوم، مثل فرط النشاط والتصرفات الغريبة ومشاكل الذاكرة أو التركيز، وإذا لاحظتِ ظهور هذه العلامات، اجعلي طفلك ينام مبكراً، واعملي على أن يكون الجو المحيط لطفلك هادئاً ومستقراً قبل النوم، والتزمي بموعد النوم كل ليلة.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي