ملكة بريطانيا تمنح لأول مرة في التاريخ لقباً شرفياً لخبيرة تجميل

متابعات - الأمة برس
2021-01-01 | منذ 10 شهر

إليزابيث الثانية

منحت ملكة بريطانيا لقباً شرفياً لخبيرة التجميل بات ماكغراث، وجاء اسم الخبيرة ضمن قائمة تكريم الملكة للعام الجديد 2021 لتصبح بذلك أول خبيرة تجميل في العالم تحصل على اللقب الشرفي وفقاً لما نشرته صحيفة  The Guardian البريطانية.

بات أول مؤثرة تحصل على اللقب الشرفي من الملكة إليزابيث تعمل كذلك كمحررة صحفية في مجلتي i-D و Vogue، كما عملت في عروض الأزياء بالتعاون مع المصممين أليكساندر ماكوين وجون غاليانو، خلال عمله مديراً إبداعياً لعلامة ديور.

وتعمل بات في مجال التجميل منذ 3 سنوات واشتهرت بكسرها للقيود ونهجها التجريبي والشمولي والمسرحي في استخدام المكياج والتجميل. وكثيراً ما توصف بأنها أكثر خبراء التجميل تأثيراً في العالم.

وتميزت بات باستخدامها مواد غريبة في التجميل، إذ تعتمد على اللؤلؤ والريش والدانتيل، وكذلك المكياج الترقيعي للتغلب على الخط الفاصل بين التجميل بالمساحيق والمؤثرات الخاصة. 

      خبيرة التجميل بات ماكغراث/مواقع التواصل 

وفي منشور على إنستغرام، أكدت فيه بات حصولها على التكريم، شكرت والدتها جين ماكغراث، وهي خياطة ومهاجرة من الجيل الأول من جامايكا، التي تشير إليها كثيراً على أنها مصدر إلهام لمسيرتها المهنية.

وفي تصريح لمجلة Vogue، قالت بات: "أشعر بالفخر تحديداً لأنني تلقيت هذا التكريم أيضاً بسبب التعددية. فقد عملت طوال حياتي على مختلف الأطياف، وهي مصدر إلهامي".   

ووُلِدَت بات في نورثهامبتون عام 1970 وانتقلت إلى لندن عندما كانت مراهقة في أواخر الثمانينيات، حيث التقت بالعديد من الأشخاص الذين تعاونت معهم طويلاً، بما في ذلك محرر Vogue البريطاني إدوارد إنينفول.

وفي السنوات الأخيرة، حظيت العلامة التجارية لمساحيق التجميل التي أسستها في 2015 باسم Pat McGrath Labs، بنجاحٍ باهر، وبحلول عام 2019 أصبحت قيمتها مليار دولار. ويُعرَف خط الإنتاج هذا بنهجه المرح، ومراعاته لطيف واسع من ألوان البشرة، وهي استراتيجية لم تكن شائعة حتى أعوام قليلة مضت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي