بكين تعلن التحرك بعد عبور مدمرات أمريكية إلى مضيق تايوان

2020-12-31 | منذ 3 شهر

مدمرة أمريكية

وكالات - قال وو تشيان، المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني الصينية، اليوم الخميس 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إن سفينتين حربيتن أمريكيتين، هددت بشكل خطير مضيق تايوان.

وأعرب تشيان، عن "معارضة الصين الشديدة لإبحار السفينتين الحربيتين، عبر مضيق تايوان"، وردا على ذلك، أرسل جيش التحرير الشعبي الصيني قوات بحرية وجوية لمتابعة ومراقبة حركة السفينتين الحربيتين طوال العملية، وفقا لما نشرته وكالة "شينخوا".

وأضاف أن "الخطوة التي قامت بها سفينتان حربيتان أمريكيتان أرسلت إشارة خاطئة لعناصر انفصالية تدعو لما يُسمى بـ"استقلال تايوان"، هددت بشكل خطير السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان".

وتابع أن "ما جرى يعد استعراضا للقوة واستفزازا من المدمرات الأمريكية، بعد أن أبحرت سفينة حربية أمريكية عبر مضيق تايوان يوم 18 ديسمبر/ كانون الثاني".

وقال "إن جيش التحرير الشعبي الصيني سيبقى دائماً في حالة تأهب قصوى، وعلى استعداد للتعامل مع كل التهديدات والاستفزازات لحماية السيادة الوطنية ووحدة الأراضي بحزم".

وأبحرت سفينتان حربيتان أمريكيتان عبر مضيق تايوان، اليوم الخميس، مما أثار احتجاج الصين، وذلك في ثاني عبور من نوعه هذا الشهر وفي تحرك يجيء بعد أسبوعين تقريبا من استخدام مجموعة قتالية صينية تقودها حاملة طائرات نفس الممر المائي.

وغضبت الصين التي تعتبر تايوان جزءا من أراضيها من تكثيف الدعم الأمريكي للجزيرة، والذي يشمل مبيعات أسلحة وتسيير سفن حربية عبر مضيق تايوان، وهو ما يزيد من توتر العلاقات بين واشنطن وبكين.

وقالت البحرية الأمريكية، إن "المدمرتين جون مكين وكيرتس ويلبر اللتين تحملان صواريخ موجهة "قامتا بعبور اعتيادي لمضيق تايوان في 31 ديسمبر/كانون الأول بما يتماشى مع القانون الدولي".

وأضافت، "مرور السفن عبر مضيق تايوان يظهر الالتزام الأمريكي بحرية وانفتاح المحيطين الهندي والهادي. وسيواصل جيش الولايات المتحدة الطيران والإبحار والعمل في أي مكان يتيحه القانون الدولي".

وهذه هي المرة الثالثة عشرة التي تعبر فيها قطع بحرية أمريكية المضيق هذا العام.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي