هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار

متابعات الأمة برس
2020-12-31 | منذ 2 شهر

مملوءة بالتطور والتكنولوجيا المتقدمة، تتناسب هذه القطعة تمامًا مع تقاليد صناعة الساعات في "هوبلو" (Hublot).

علبة الساعة مصنوعة من مواد، مثل السيراميك الأسود أو التيتانيوم في بناء "ساندويتش"، الأسلوب المبتكر التي طوّرته "هوبلو" عام 2005، مع تصميم البراغي والمكابس، كريستال الياقوت المقاوم للخدش، والحزام المطاطي - والمشبك الذي اخترعته عام 1980 للنموذج الكلاسيكي، ونظام وان- كليك الحاصل على براءة اختراع لسهولة التبديل.

تتوفّر الساعة في علبة مقاس 42 ملم ، وتتميز بتجديدات حصرية لمضاعفات الساعة التقليدية، مثل التقويم الدائم مع مرحلة قمرية دقيقة أو منطقة زمنية ثانية بتوقيت غرينتش.

موضوع يهمك : لماذا يقدم أثرياء العالم على شراء المجوهرات والساعات المقلدة؟

وتعمل الساعة بواسطة Wear OS by Google، كما تقاوم الماء حتى عمق 30 مترًا.

وتأتي الساعة كجزء من حركة Hublot Loves Art وتتوافر بسلسلة من ثمانية أقراص تنبثق من خيال فنان سرد القصص مارك فيريرو.

ويتم تمييز كل ساعة كاملة برسم متحرك، يستمر لمدة خمس ثوان، لإضافة لمسة من الألوان والإيقاع إلى لحظات مختلفة طوال اليوم!



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي