لماذا يقدم أثرياء العالم على شراء المجوهرات والساعات المقلدة؟

متابعات الأمة برس
2020-12-23 | منذ 5 شهر

على عكس المتوقع، يصنف أثرياء العالم على كونهم الزبائن الأكثر إقبالاً على سوق الساعات والمجوهرات المقلدة، وبالرغم من قدرتهم على اقتناء النسخ الأصلية الباهظة فإنهم يلجؤون لمثل تلك الأسواق لسبب ذكي كشفه خبراء المجوهرات المقلدة.

وأشار الخبراء إلى أن معظم ما يرتديه أثرياء ومشاهير العالم من ساعات ومجوهرات هي نسخة مقلدة طبق الأصل من المجوهرات الأصلية، والتي يمكن لأي شخص اقتناؤها بسهولة.

وأوضح الخبير أن الاثرياء يصرون على شراء المجوهرات والساعات الثمينة مع التأكد من وجود نسخة مقلدة متقنة منها لارتدائها في المناسبات العامة خشية التعرض للسرقة والسطو، في تقليد عرف من قديم الأزل في أوروبا وخاصة بين الأسر الأرستقراطية.

 موضوع يهمك : أيهما أفضل ساعة Apple Watch SE أم Fitbit Versa 3؟

بل تصر فئة من الأغنياء على صناعة قطعة مقلدة شديدة الإتقان من المجوهرات والساعات الفاخرة قبل شرائها للظهور بها للعامة وارتدائها خلال السفر؛ وأشار الخبير إلى أن ساعات روليكس من أكثر الساعات الفاخرة التي يطلب تقليدها خاصة وكونها الساعات الأكثر عرضة للسرقة خلال السفر لخارج البلاد.ر



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي