أغرب وأجمل سيارات 2009-2010

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2009-05-01 | منذ 11 سنة

 

على الرغم من أن بريق معرضي أمريكا الشمالية، وشيكاغو، قد خفت خلال دورتيهما الأخيرتين، نتيجةً لانسحاب عدد من الصُناع منهما بسبب الكساد العالمي الذي ضرب بقوة صناعة السيارات، من ديترويت في أقصى الغرب، إلى طوكيو في أقصى الشرق، وأدى إلى تراجع مبيعات السيارات العالمية بمستويات لم تشهدها هذه الصناعة منذ عشرات السنين، مطلقاً العنان لشبح إفلاسات، ما يزال حتى الآن يطارد عمالقة هذه الصناعة قبل صِغارها، إلا أن الدورة التاسعة والسبعين من معرض جنيف الدولي للسيارات ،2009 والتي اختتمت فعالياتها الأحد الماضي، جاءت حافلة بعدد كبير من أجمل، وأغرب السيارات، والنماذج التجريبية، من الطرز الهجين، إلى المركبات المدفوعة بالطاقة الكهربائية . وبدا من معظم المنتجات التي تم تقديمها خلال المعرض أن هناك تركيزاً واضحاً على جوانب الاقتصاد في الوقود، ومصادر الطاقة البديلة، والتي يرى معظم المسؤولين بهذه الصناعة، أنها أفضل الحلول المتاحة أمامهم من أجل انعاش مبيعات السيارات، وإخراج الشركات من أزمتها الراهنة، فضلاً عن تركيز الصانعين على المركبات الرفيقة بالبيئة .
 
ومن أغرب المركبات التي شدت انتباه الزوار خلال المعرض سيارة “لايت كار” التي تحاكي الكمبيوتر الشخصي، حيث يمكن لمستخدمها التلاعب بإضاءتها في الخارج، والداخل، مثلاً تغيير لون إضاءتها الأمامية، وتغيير حجم، وإضاءة، ووضعيات أجهزة القياس الرقمية، وكذا التلاعب بمحتويات نافذتها الخلفية الشبيهة بشاشة الكمبيوتر . وقدمت شركة بروتوسكار سيارتها لامبو التي تعمل بالكهرباء بالكامل، والتي يمكنها قطع مسافة تزيد على ال 200 كيلومتر قبل أن تحتاج لإعادة شحن بطاريتها مرة أخرى .
وعرضت شركة “إسبيرا” سيارتها الهجين “سبارو أوربيتال” التي تعمل بالكهرباء والبنزين، بينما قدمت شركة السيارات الرياضية الإيطالية “باجاني” سيارتها السوبر “زوندا آر”، والتي تستطيع بلوغ سرعة 100 كيلومتر/ ساعة خلال أقل من 7 .2 ثانية، في حين عرضت مواطنتها “إيطالديزاين” نموذجاً اختبارياً لسيارة رياضية سوبر .
 
ومن جهتها لفتت بيجو الأنظار بسيارتها التجريبية الهجين “آر سي هايبرد4”، بينما قدمت ستروين سيارتها “سير” التجريبية . وبمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسها عرضت شركة “بوجاتي” التابعة لمحموعة “فولكسفاجن” سيارة “بلو سنتينيري”، والتي تستطيع الانطلاق بسرعة قصوى تصل إلى 405 كيليومترات في الساعة . ومن ناحيتها قدمت “إنفينيتي”، ذراع السيارات الفخمة لنيسان، كوبيه “جي 37” الفارهة .
 
ومع أن هيمنة المنتجات الأوروبية على أجنحة المعرض كانت واضحة خلال دورة العام الحالي، إلا أن الشركات الأمريكية، الأكثر تضرراً من الأزمة المالية الأخيرة، كانت أيضاً حاضرة فيها، حيث عرضت شركة فورد سيارة “إيوسيس ماكس”، ذات التصميم الشبيه بالكوبيه، والتي تمثل مقدمة للجيل المقبل من سيارات الشركة المدمجة، ومتعددة الاستعمالات . كما قدمت كرايسلر تشكيلة واسعة من سيارات الصالون، والمينيفان، والرباعية الدفع من عائلة ENVI، ضمت “كرايسلر EV200”، و”باتريوت EV”، و”كرايسلر تاون كنتري EV”، و”جيب رانجلر أنليلمتد EV”، وجميعها تعمل بالكهرباء .
 
كما لفتت سيارة “داشيا” الأنظار بجمالها الذي زاوج بين شكل الكوبيه، والكروس أوفر . وأكدت “أستون مارتن” حضورها القوي من خلال سيارتها الرياضية الاختبارية “وان - 77”، والتي تندفع بمحرك مؤلف من 12 أسطوانة، ولا تقل قوته على ال 700 حصان . ومن ناحيتها عرضت “سبايكر” النسخة النهائية من الجيل الثاني من سيارتها الرياضية “سي8” . كذلك قدمت “تيسلا” رودستر مدفوعة بالبطارية فقط .


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي