السجن 12 عاما ونصف لمؤرخ روسي قتل طالبته وقطّع جثتها

متابعات - الأمة برس
2020-12-27 | منذ 9 شهر

الروسي أوليج سوكولوف

حكم على المؤرخ الروسي أوليج سوكولوف بالسجن 12 عاماً ونصف العام في سان بطرسبورج لإدانته بقتل طالبته وتقطيع جثتها، في قضية أعادت فتح الجدل بشأن العنف الأسري في روسيا.

وقالت القاضية يوليا ماكسيمينكو لدى النطق بالحكم إن سوكولوف «كان مدركاً تماماً لما كان يفعل لحظة الجريمة».

بدأت محاكمة المؤرخ الذي أقر بارتكاب الجريمة، في مطلع يونيو/حزيران الماضي بتهمة القتل وحيازة الأسلحة.

وأوقف أستاذ التاريخ في جامعة سان بطرسبورج الحكومية المتخصص في سيرة الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت في 10نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

والرجل المولع بنابليون، وفق طلابه، أستاذ موهوب يجيد الفرنسية، ويحب الظهور بملابس نابليون، كما كان يطلق على شريكته اسم «جوزفين».

وكانت الشرطة قد سحبت الأستاذ الجامعي ثملاً من نهر مويكا في سان بطرسبورج، حاملاً حقيبة كانت تحوي ذراعي امرأة ومسدساً صوتياً. وعُثر على أجزاء أخرى من جثة الضحية في وقت لاحق في مجرى مائي آخر.

وأقر المؤرخ البالغ 63 عاماً سريعاً بأنه قطّع جثة تلميذته السابقة أناستاسيا يشتشينكو البالغة 24 عاماً.

وقال سوكولوف إنه ارتكب الجريمة عرضاً بعدما أطلق النار على الفتاة «لإنهاء الشتائم» عقب شجار بينهما.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي