بطرس الراعي: من يعرقلون تشكيل الحكومة اللبنانية يتحملون وزر تعطيل مصالح الشعب

2020-12-27 | منذ 2 شهر

لبطريرك الماروني الكاردينال، مار بشارة بطرس الراعي

بيروت-وكالات: طالب ​البطريرك الماروني الكاردينال، مار بشارة بطرس الراعي،​ في عظة الأحد 27ديسمبر2020، القضاء اللبناني بالكشف عن من يقف وراء اغتيالات المسيحيين في لبنان.

وقال الراعي: "لابد أن يكشف القضاء خيوط الاغتيالات المتتالية في صفوف المسيحيين في بيوتهم وعقر دارهم" حسبما نقل موقع "النشرة اللبناني".

وطالب البطريرك الماروني الدولة اللبنانية بضرورة "حصر سلاحها في مؤسساتها العسكرية والأمنية والدستورية".

 وحذر الراعي من وصفهم بالمراهنين على سقوط الدولة اللبنانية قائلا: "إن كان ثمة من يراهن على سقوط ​الدولة​ فليعلم أن هذا السقوط لن يفيده ولن يفتح له طريق انتزاع الحكم".

ووصف الشعب اللبناني قائلا: "الشعب لا يقبل اصطناع دولة لا تشبه هويته وتاريخه ومستقبله".

وعن تشكيل الحكومة وتأخره، حمّل الراعي من يعرقلون هذا العمل وزر تعطيل مصالح الشعب قائلا بأنّهم "يتحمّلون وضع جميع ​المؤسسات الدستورية​ على مسار التعطيل".

وخاطب المسؤولين بقوله: "ليت كبار المسؤولين يتذاكرون مع ضمائرهم ويقيّمون مواقفهم ‏ليستعيدوا القرار المصادَر ويضعون حدا لكل من يرهن مصير لبنان ‏بدول أخرى".

ورأى أن "الحليف هو من حالف على الخير لا على تفشيل الحليف وتعطيل المؤسسات والصلاحيات والقرارات الوطنية ومنع قيام السلطة​​​​​​​".

جدير بالذكر أن تحركات الراعي الأخيرة جعلت كثيرين يرون فيها وساطة من اجل تقريب وجهات النظر في تشكيل الحكومة اللبنانية.

لكن آخرين نفو ذلك مطلقا، ومنهم الوزير اللبناني السابق سجعان قز، الذي أكد أن البطريرك الماروني مار بشارة الراعي لا يقوم بالوساطة في ملف تشكيل الحكومة اللبنانية.

وعلل سجعان قوله بأن "الراعي" ليس رجل سياسة، وإنما مرجعية وطنية روحية، همه الشعب اللبناني، واصفا ما يقوم به بـ"الجهود".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي