منحوتات الفنان "فرناندو بوتيرو" تتعرض للتخريب

متابعات - الأمة برس
2020-12-19 | منذ 5 شهر

المنحوتات التي تبرّع بها الفنان الكولومبي الشهير فرناندو بوتيرو (1932) لمسقط رأسه

تعرّضت مجموعة من المنحوتات التي تبرّع بها الفنان الكولومبي الشهير فرناندو بوتيرو (1932) لمسقط رأسه مديين للتخريب على يد مجهولين.

وعلى الرغم من محاولات شرطة المدينة الكولومبية إزالة المواد الكيميائية والبودرة الملوّنة التي تغطيها، إلّا أنّ العملية باءت بالفشل، وسط رصد مكافآت لمن يساعد في العثور على الجناة.

والفنان فرناندو بوتيرو (Fernando Botero) (ولد في 19 أبريل 1932) هو فنان كولمبي. تتضمّن أعماله الرسوم الصامتة والمناظر الطبيعية، لكن بوتيرو يهتمّ بشكل أساسي على فن رسم الأشخاص.

يشار إلى أن رسوماته ونحته يعرفون بأبعادهم الضخمة وببدانة الهياكل البشريّة والحيوانية فيهم. فسر بوتيرو استعماله للأشكال البدينة حينما قال بأن الفنان يجذب إلى بعض الأشكال بدون معرفة السبب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي