بصفقة استحواذ قيمتها 39 مليار دولار.. "أسترا زينيكا" تستعد لعصر ما بعد "كورونا"

متابعات الأمة برس
2020-12-14 | منذ 1 سنة

 

 تستعد شركة أسترا زينيكا البريطانية إحدى أكبر شركات الأدوية في العالم التي تطور لقاحا مضادا لفيروس كورونا المستجد، لمواصلة نموها بعد انتهاء الجائحة من خلال صفقة استحواذ قيمتها 39 مليار دولار على شركة ألكسيون فارماسيوتيكال المتخصصة في أدوية الأمراض النادرة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الصفقة المنتظرة التي ستتم من خلال سداد جزء من قيمتها نقدا وجزء في صورة أسهم، ستضيف إلى أسترا زينيكا مجموعة من أدوية علاج أمراض غير شائعة للدم والجهاز المناعي.

وفي حين دخلت أسترا زينيكا في مشروع منخفض العائد نسبيا لتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد بالتعاون مع جامعة أوكسفورد البريطانية، فإن رئيسها التنفيذي باسكال سوريوت لم يتوقف عن النظر إلى المستقبل. 

وقال سوريوت إن صفقة الاستحواذ على ألكسيون "خطوة مهمة في تاريخ الشركة ...  إنها فرصة عظيمة لنا لتسريع تطورنا  في مجال أدوية المناعة".

 يذكر أن الأسعار المرتفعة لأدوية الأمراض النادرة تتيح للشركات المنتجة تحقيق مليارات الدولارات من خلال عدد قليل نسبيا من المرضى. وشهدت الفترة الأخيرة أقبال شركات الأدوية الكبرى على الاستحواذ على شركات الأدوية الصغيرة نسبيا التي تركز عل تطوير مثل هذه الأدوية بهدف تحفيز نمو مبيعاتها بشكل عام.

موضوع يهمك : سيلز فورس تستحوذ على سلاك لتتصدر مجال التقنية في العالم

ووفقا لعرض أسترا زينيكا فإنه تم تقييم سعر ألكسيون بـ 175 دولار بما يزيد بنسبة 45% عن سعره في البورصة في ختام تعاملات يوم الجمعة أخر أيام أسبوع التداول الماضي. وستكون هذه الصفقة في حال اتمامها الأكبر في تاريخ أسترا زينيكا منذ تأسيسها عام 1999 من خلال الاندماج بين شركتين بريطانية وسويدية وستعزز مكانتها بين أكبر 10 شركات أدوية في العالم.

كما ستكون هذه الصفقة الأكبر في صناعة الأدوية ورابع أكبر صفقة استحواذ في جميع الصناعات على مستوى العالم خلال العام الحالي  بحسب بيانات وكالة بلومبرج.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي