"اغتصاب جماعي موثق بفيديو"..

أول رد فعل إماراتي رسمي على واقعة "بو مفتاح"

2020-12-10 | منذ 1 شهر

النائب العام الإماراتي يؤكد القبض على عناصر اغتصبت فتاة ووثقت الواقعة

أمر النائب العام الإماراتي، أمس الأربعاء 9 ديسمبر/كانون الأول، بإجراء تحريات عاجلة بشأن واقعة اغتصاب مجموعة من الشباب لفتاة، وتوثيق الحادثة عبر مقاطع فيديو.

وقال المستشار سيف الشامسي في تصريح نشرته وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، إن أعضاء مكتب التحقيقات حددوا المتهمين، قبل أن ضبطهم وإحضارهم، حيث يخضعون لتحقيقات موسعة.

وارتقى هاشتاغ بعنوان "#بو_مفتاح" في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، لقائمة أعلى الهاشتاغات رواجا في الإمارات، حيث تحدث المغردون عن تداول مقاطع فيديو توثق اغتصابا لفتاة، واستنكر مغردون الجريمة.

ورغم ذلك، ظهرت مجموعة تلقي باللوم على الضحية وتلومها على مواعدتها شابا غريبا، وهذا ما فتح النقاش على مشكلة لوم الضحية في المجتمعات العربية.

ومع ذلك، لم يربط بيان النائب العام الإماراتي بالحادثة المتداولة على موقع تويتر، والتي أخذت حيزا كبيرا من اهتمام المجتمع الإماراتي.

وأضاف النائب العام أن "الواقعة وإن كانت على درجة من الجسامة لا يقبلها مجتمع دولة الإمارات، فإنه على الجميع أن يطمئن إلى أن النيابة العامة ساهرة بسيف القانون وميزان العدالة للوقوف بحسم ضد من ينتهك الآداب والقيم الاجتماعية المتجذرة في نفوس أبناء الشعب الإماراتي ويكدر الأمن العام".

وأشارت النائب العام الإماراتي إلى أن السلطات المعنية لن تتهاون في إنفاذ القانون وتحقيق العدالة في مثل هذه الحوادث التي "تؤذي المجتمع"، مؤكدا أن "مرتكبي هذه الجريمة سيحاسبون بالقانون على جريمتهم على نحو رادع لهم ولغيرهم ممن قد تسول له نفسه انتهاك القانون وقيم وأعراف الدولة، وسيتم القصاص العاجل والعادل للمجنى عليها".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي