لكِ.. كيف تخبرين زوجك بأنك غير سعيدة؟

متابعات/ الأمة برس
2020-12-09 | منذ 6 شهر
هل تشعرين أنكِ لم تعودي سعيدة في حياتك الزوجية؟ قد تشعرين بعدم التقدير والإهمال وبالتالي لا تكونين سعيدة، لكن الخوف من التحدث مع زوجك عن شعورك بالسعادة، يمنعكِ من مصارحته خشية أن يظن أنكِ تطلبين الطلاق أو أنكِ لم تعودي تحبينه، ولكن الحديث بصراحة عن مشاعرك هو الحل لتكسري دائرة التعاسة وتنجحي مع زوجك في إصلاح مسار علاقتكما وبالتالي تستعيدين مشاعر السعادة مع زوجك. وفي ما يلي 5 نصائح تساعدك في التحدث مع زوجك عن كونك غير سعيدة.
1- تحدثي عن مشاعرك
من السهل الإشارة إلى تقصير زوجك أو إلقاء اللوم عليه على ما تشعرين به، ولكن هذا يدفع زوجك لأن يكون دفاعياً، ويتحول الأمر إلى مناقشة حادة أو مشادة بينكما.
والصحيح هو التركيز على مشاعرك عند الحديث مع زوجك، مثلاً بدلاً من أن تقولي "أشعر بالوحدة لأنك تخرج مع أصدقائك وتتركني"، قولي "أشعر بالوحدة"، مجرد مشاركة شعورك أمر محرج، ولكن إذا كان زوجك يحبك ويهتم لأمرك، فسوف يرغب في معرفة السبب وراء شعورك، وهذه طريقة فعالة لبدء محادثة ناجحة.
 
 
2- تحدثي عما تريدين بدلاً من التحدث عما لا تريدين
عندما يسألك زوجك عن سبب شعورك السلبي، لا تسارعي إلى إخباره عن الأشياء التي لا تريدينها، وركزي على الأشياء التي تريدينها، مثلاً بدلاً من أن تقولي "أشعر بالوحدة لأنك لا تصطحبني معك، ولا تقضي وقتاً معي، ولا تتحدث معي أو تهتم بي"، قولي "أشعر بالوحدة لأنني أريد أن أراك أكثر، وأن أقضي معك المزيد من الوقت، أنا أحبك"
3- اعترفي بمخاوفك
لا تخافي من إظهار ضعفك بسبب مخاوفك، شاركي مخاوفك مع زوجك، مثلاً "أخشى التحدث عن مشاعري السلبية فتعتقد أنني أطلب الطلاق، أو أنني لم أعد أحبك، أو أكسر قلبك".
4- ذكريه بأنكِ ملتزمة بالزواج ومتفائلة
الأهم من إخبار زوجك أنكِ غير سعيدة، هو إخباره بالتزامك بالزواج، وأنكِ مهتمة بإنجاح علاقتكما.
5- أظهري استعدادك للعمل على المشكلة
لا يمكن إلقاء مسؤولية إصلاح العلاقة على عاتق زوجك بمفرده، عليكِ إبداء استعدادك لمشاركته وبذل الجهد من أجل تصحيح مسار العلاقة وإنجاح الزواج.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي