انتبهي.. ما لا يجب قوله أثناء الخلاف مع زوجك

متابعات/ الأمة برس
2020-12-07 | منذ 5 شهر
أنتِ غاضبة، زوجك غاضب، أنتما في خضم نقاش حاد ومعركة زوجية كيف سينتهي الأمر؟ هذا يتوقف على أسلوب تعاملكِ مع الموقف، هل ستتركين كلماتك تنطلق دون رقابة أو مراعاة لمشاعر زوجك؟ أم ستتحلين بضبط النفس وتتجنبين العبارات وأساليب التعبير التي تزيد المعركة اشتعالاً؟
اقرئي السطور التالية وتعرفي إلى ما لا يجب قوله أثناء الجدال مع زوجك بشأن مشكلة بينكما.
1- "هذا غباء/ سخيف/ جهل"
قد يقول زوجك شيئاً غير مقنع أو لا يعجبك، يمكنكِ الاعتراض بهدوء ولطف، ولكن أن تقولي له "هذا غباء/ سخيف/ جهل" ومثل هذه العبارات القاسية، فأنتِ تسكبين البنزين على النار، وسوف يشتعل زوجك غضباً ويرد عليكِ بأسلوب هجومي، وتزداد الأمور سوءاً، لذلك لا تتخلي أبداً عن الاحترام كأساس لجدالك مع زوجك، حتى في أشد أوقات الخلاف.
2- "أنت أناني"
اتهام زوجك بأنه أناني، يثير داخله الشعور بالإحباط ويدفعه للتخلي عن كل ما يقوم به من أجل الأسرة ليصبح أنانياً بحق، وحتى إن كان أنانياً، فهناك العديد من الطرق التي يمكن أن تشيري بها إلى سلوكه، دون أن تلقي في وجهه اتهام الأنانية الذي يشعل الموقف.
3- "هذا ما أنت عليه، فاشل/ لا يُعتمد عليك"
هذه العبارة تشعر زوجك بعدم الاحترام، فهي تحمل الكثير من التحقير والإهانة، لذلك تجنبي قولها حتى لا تنتصري في معركة وفي المقابل تخسرين علاقتك بزوجك.
 
 
4- "أنت تفعل هذا دائماً"
ربما يخطئ زوجك ويكرر الخطأ، بدلاً من أن تقولي له "أنت تفعل هذا دائماً"، حاولي التحدث معه بطريقة أكثر لطفاً وهدوءاً.
5- الصمت
قد يكون الصمت من ذهب، ولكنه في بعض الأحيان خاصة وقت الخلاف، يكون مستفزاً ومثيراً للأعصاب إلى أقصى درجة، لذلك لا تستخدمي الصمت في أوقات احتدام الجدال مع زوجك، ولكن إذا أردتِ أخذ هدنة لاستعادة هدوئك، تحدثي مع زوجك عن احتياجك لوقت فاصل، ومن ثم يمكنكِ العودة لاستكمال النقاش في هدوء.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي