اعتقال 8 طلاب على خلفية احتجاجات في هونغ كونغ

2020-12-07 | منذ 12 شهر

حملة قمع واسعة .. شرطة هونغ كونغ تعتقل 8 طلاب

وكالات- قالت الشرطة ووسائل الإعلام المحلية، اليوم الإثنين 7 ديسمبر/كانون الأول، إن سلطات هونغ كونغ اعتقلت 8 أشخاص على صلة باحتجاج غير مصرح به في حرم جامعي الشهر الماضي، وسط حملة قمع واسعة النطاق ضد المعارضة في الإقليم الصيني شبه المستقل.

وبحسب ما ورد، جاءت الاعتقالات على خلفية تظاهرة في الجامعة الصينية بهونغ كونغ احتج فيها أكثر من 100 شخص على قرار إقامة حفلات التخرج عبر الإنترنت، وغالبًا ما يستخدم الطلاب مثل هذه الاحتفالات كطريقة للتعبير عن وجهات نظرهم السياسية.

دعا بعض المتظاهرين إلى استقلال هونغ كونغ، ورفعوا لافتات كتب عليها "حرروا هونغ كونغ، ثورة عصرنا"، والتي تعتبر ذات شعارات انفصالية ومحظورة بموجب قانون الأمن القومي للمدينة.

قالت الشرطة إنها اعتقلت ثمانية أشخاص بسبب احتجاج غير مصرح به والتحريض على الانفصال، لكنها لم تحدد هويتهم أو ما إذا كانت الاعتقالات مرتبطة باحتجاج الجامعة.

يُشتبه بأن آرثر يونغ، خريج الجامعة الذي خاض انتخابات مجلس المدينة العام الماضي، من بين المعتقلين. ورد في منشور على صفحة يونغ على فيسبوك أنه اعتقل من منزله صباح الإثنين.

كما تم اعتقال اثنين من أعضاء مجلس المنطقة، وهما إسحاق لي وإيسون تشان، وفقًا لمنشورات على صفحتيهما على فيسبوك.

وذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست المحلية نقلا عن مصادر لم تسمها أن الثمانية الذين اعتقلوا يخضعون حاليا للتحقيق من قبل ضباط الأمن القومي.

وتأتي الاعتقالات في الوقت الذي قامت فيه هونغ كونغ وبيجين بقمع متزايد للمعارضة في المدينة، بعد أن فرضت بكين قانون الأمن القومي في هونغ كونغ في يونيو الماضي، بهدف كبح أشهر من الاضطرابات السياسية والاحتجاجات المناهضة للحكومة العام الماضي.

وأثارت حملة القمع اتهامات بأن بكين تنتهك الحكم الذاتي الذي وعدت به عندما أعيدت المستعمرة البريطانية السابقة إلى الصين عام 1997.

كما أثارت تحذيرات من أن الحزب الشيوعي الحاكم يلحق الضرر بجاذبية هونغ كونغ كمركز أعمال عالمي وواحدة من أكثر مدن آسيا ديناميكية.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي