في أول اجتماع لها.. قيادة مجلس المصالحة الأفغانية تجتمع في كابل

كابل-وكالات:
2020-12-05 | منذ 1 شهر

أعضاء من وفد طالبان خلال اجتماع بالدوحة في سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)

بدأت اللجنة القيادية للمجلس الأعلى للمصالحة الأفغانية أول اجتماع لها في كابل، السبت 5ديسمبر2020، بحضور الرئيس أشرف غني وقيادات سياسية ومسلحة سابقة، تزامنا مع اجتماع بين وفدي الحكومة وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة لتحديد جدول أعمال محادثات السلام.

ويسعى المشاركون، في اجتماع اللجنة القيادية للمجلس الأعلى للمصالحة، إلى تحقيق إجماع داخلي على خطة السلام المقترحة، ورسم الخطوط الرئيسية للمحادثات مع حركة طالبان.

وبالتزامن مع هذا الاجتماع، تبدأ اليوم بالعاصمة القطرية اجتماعات بين وفدي حكومة كابل وطالبان، لتحديد جدول أعمال محادثات السلام الأفغانية.

وقال مصدر في المفاوضات إن الفريق الحكومي سيعطي الأولوية في المحادثات لموضوع وقف إطلاق النار.

وكان من المقرر أن تبدأ مفاوضات الدوحة في 10 مارس/آذار بموجب اتفاق بين واشنطن وطالبان لانسحاب القوات الأميركية، لكنها تأخرت بسبب خلافات حول إطلاق السجناء وقواعد وإجراءات المحادثات وسط تصاعد أعمال العنف.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت طالبان أن القوات الأميركية شنت غارات على مواقعها في ولاية هلمند (جنوب) مما أدى لمقتل 18 شخصا، بينهم مقاتلون من الحركة.

واعتبرت طالبان هذا الهجوم انتهاكا واضحا لاتفاق الدوحة، محذرة من أنه قد يؤدي إلى ردود انتقامية.

وبدورها، قالت وزارة الدفاع الأفغانية إن 25 من مسلحي طالبان قتلوا ليلة أمس في "ضربات استباقية" في هلمند.

ومن الجانب الأميركي، أعرب وزير الخارجية مايك بومبيو عن اعتقاده بأن مستوى العنف وصل في أفغانستان إلى مستوى مرتفع وغيرِ مقبول، معتبرا أن ذلك لا يمكن أن يستمر مع المفاوضات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي