مسيرة نسائية بـ"الأرجنتين" للمطالبة بحق الإجهاض

بوينس إيرس-وكالات
2020-12-05 | منذ 4 شهر

نظمت مئات الفتيات والنساء مسيرة أمام مقر البرلمان في العاصمة الأرجنتينية، بوينس إيرس، الجمعة 4 ديسمبر 2020، للمطالبة بتقنين حق الإجهاض.

وكان الإجهاض في الأرجنتين جريمة بحق الحياة والشخص في حال كان متعمدًا، وقد يُعاقب بالسجن لمدة تتراوح بين سنة واحدة و15 سنة أي شخص يتعمد الإجهاض.

وتُفرض عقوبة مماثلة على الأطباء والجراحين والقابلات والصيادلة ممن يحثون على إجراء الإجهاض أو يتعاونون معه، بالإضافة إلى تجريدهم من أهليتهم لضعف مدة عقوبتهم.وتواجه أي امرأة تتعمد الإجهاض أو توافق على أن يجريه شخص آخر لها عقوبة السجن لمدة تتراوح بين سنة و4 سنوات.

ويسود انقسام عميق في المجتمع الأرجنتيني بشأن مسألة الإجهاض، ما ترتب عليه موجة من المظاهرات المؤيدة للإجهاض وأخرى مندّدة به.

ويناقش البرلمان الأرجنتيني مشروع قانون لتقنين الإجهاض وعدم اعتباره جريمة كما كان في السابق.

وتقول الإحصائيات أن نحو 400 ألف عملية إجهاض تجرى كل عام في الأرجنتين، التي يبلغ تعداد سكانها 45 مليون نسمة، وذلك في ظروف هشّة في أغلب الأحيان، بحسب ما تفيد منظمات تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي