اختبأ في هوية رضيع طيلة 35 عاماً..

“الصدفة” تقود الشرطة الأمريكية لتوقيف بارون مخدرات هارب

2020-12-05 | منذ 2 شهر

الشرطة الأمريكية

قالت المدعية الفيدرالية الأمريكية ماريا شابا لوبيز، الخميس 3 ديسمبر/كانون الأول ، إن هوارد فارلي، وهو تاجر مخدرات مدان من نبراسكا، قد تهرّب من السلطات لفترةٍ تتجاوز ثلاثة عقود باستخدام هوية طفلٍ ميت، قبل أن يتم اعتقاله الأربعاء 2 ديسمبر/كانون الأول، أثناء محاولة الصعود إلى متن طائرته الخاصة داخل حظيرة الطائرات في منزله بفلوريدا.

وفق تقرير لصحيفة New York Post الأمريكية، الجمعة 4 ديسمبر/كانون الأول، فإن تاجر المخدرات المذكور الهارب من العدالة (72 عاماً)، قد أدين  في عام 1985؛ لاتهامه بإدارة الخط الجنوبي، وهو خط سكك حديدية كان يُستخدم لنقل المخدرات إلى مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

من بين 73 شخصاً أُلقِيَ القبض عليهم في القضية، كان فارلي هو الوحيد الذي نجح في الفرار من العدالة ولم يُقبض عليه مطلقاً.

طيلة 35 عاماً، يُقال إن فارلي عاش متخفياً عن الأنظار باستخدام اسم رضيعٍ من فلوريدا مات عام 1955.

وفقاً للدعوى القضائية، سرق فارلي هوية فردٍ يُعرف اختصاراً باسم "تي بي"، وُلِدَ في ليك وورث بفلوريدا عام 1954، ومات بعد ثلاثة أشهر فقط.

لكن حيلته انكشفت حين تلقّت الحكومة طلباً لتجديد جواز السفر في فبراير/شباط باسم تي بي، وتاريخ ميلاده، ورقم ضمانه الاجتماعي.

إذ عثر المحققون على سجلات وفاة الشخص، ليكتشفوا أنّ بيانات الضمان الاجتماعي لـ"تي بي" لم تُسجَّل حتى عام 1983، وهو أمرٌ غير معتاد بالنسبة لشخصٍ وُلِدَ عام 1954.

لذا توجّه الضباط الذين أرادوا إدانة فارلي بتهمة تزوير جواز سفر، يوم الأربعاء، إلى منزله في ويرسديل بفلوريدا، والذي كان يتشاركه مع امرأةٍ فيتنامية (56 عاماً)، منذ عام 2007 على الأقل، وفقاً للسلطات.

وأكّدت مقارنة بصمات الأصابع أنّ فارلي هو الشخص نفسه المطلوب في نبراسكا منذ عام 1985.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي