إيقاف سيدتين قامتا بالعبث بمسار سكة قطار

متابعات - الأمة برس
2020-12-03 | منذ 1 شهر

المرأتان كانتا تعبثان في سكة قطار بطريقة تؤدي إلى خطر الانحراف عن المسار

أعلنت السلطات الفيدرالية الأميركية أن امرأتين من ولاية واشنطن تم القبض عليهما بعد رؤيتهما بالكاميرا وهما تعبثان في سكة قطار بطريقة تؤدي إلى خطر الانحراف عن المسار.

وتعتقد السلطات التي كانت تحقق في عشرات الحالات المماثلة هذا العام أن هذا العمل يهدف للتعبير عن التضامن مع مواطنين في كندا يعارضون بناء خط أنابيب نفط، وفقا لما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وألقي القبض على المرأتين إيلين برينان رايش 23 سنة وسامانثا فرانسيس بروكس 27 سنة يوم السبت الماضي في بيلينغهام بواشنطن.

وقال مكتب المدعي العام الأميركي للمنطقة الغربية بواشنطن في بيان إنهما مثلتا أمام المحكمة الجزئية الفيدرالية في سياتل يوم الإثنين، وهناك جلسة أخرى في 14 ديسمبر الحالي.

ووفقا للمعلومات فإن المتهمتين حاولتا وضع أجهزة تتكون من أسلاك ومغناطيسات تتداخل مع الإشارات التي تنبه إلى وجود قطار على المسار منذ 19 يناير الماضي، وبعض القطع كانت مخبأة تحت الصخور.

ومنذ يناير الماضي حدثت 41 عملية تحويل على مسارات سكك الحديد في مقاطعتين قرب الحدود مع كندا، مما تسبب في حدوث أعطال ومشاكل في أنظمة الأمان والكبح، وفي حالة واحدة كان يمكن أن يحصل انحراف لقطار ينقل مواد كيميائية خطيرة.

وقال المدعي العام الأميركي بريان موران إن هذه الأعمال تعرض الناس للخطر، وفي 10 مناسبات تم وضع إشارات تحويل المسار قرب حواجز في مناطق تتقاطع فيها السكة مع الشوارع، مما قد يعرض المركبات لخطر القطار القادم.

وتسبب الكبح في حالة الطوارئ هذه في انفصال جزء من القطار عن المحرك، وكان يمكن أن يتسبب ذلك في انحراف العربات التي تنقل الغاز القابل للاشتعال نحو منطقة سكنية.

وتم القبض على المرأتين يوم السبت الماضي بعد رؤيتهما على إحدى الكاميرات وملاحظة تعطل إشارات التتبع في نفس المنطقة.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي