كيف يؤثر نقص فيتامين د على صحة الشعر؟ دراسة تجيب

متابعات الأمة برس
2020-12-03 | منذ 7 شهر

فيتامين د من العناصر التي يسببها نقصها خللا في وظائف الجسم، ومشاكل صحية عديدة، بما في ذلك تساقط وترقق الشعر.

وأكدت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للأمراض الجلدية، العلاقة بين تساقط وترقق الشعر ونقص فيتامين د، وأشارت الدراسة إلى أن الثعلبة البقعية هي مرض مناعي ذاتي يؤثر على الخلايا التائية، ويسبب التهاباً حول بصيلات الشعر في مرحلة النمو. وقد ثبت وجود نقص في فيتامين د لدى المرضى الذين يعانون من مجموعة متنوعة من أمراض المناعة الذاتية في السنوات الأخيرة.

ووفقاً لموقع ميديكال نيوز توداي ينصح الخبراء بالحصول على 600 وحدة دولية على الأقل أو 15 ميكروغراماً من فيتامين د يومياً بدءاً من سن عام واحد، ويجب أن يتلقى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد 400 وحدة دولية من فيتامين د، وبالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً، فيجب أن يحصلوا على 800 وحدة دولية أو 20 ميكروغرام.

موضوع يهمك :  خبيرة تغذية: هذه الأطعمة تُغنيك عن الأدوية في موسم البرد

ويقول الخبراء في إن فيتامين (د) يحفز بصيلات الشعر على النمو، وبالتالي عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من هذا الفيتامين، فقد يتأثر الشعر، وأضاف الموقع الصحي: “قد يرتبط نقص فيتامين (د) أيضاً بالثعلبة البقعية، وهي حالة من أمراض المناعة الذاتية تسبب تساقط الشعر بشكل جزئي”.

ويسبب نقص فيتامين (د) أيضاً تساقط الشعر لدى الأشخاص غير المصابين بالثعلبة، وتظهر أبحاث أخرى أن النساء اللواتي يعانين من أشكال أخرى من تساقط الشعر لديهن أيضا مستويات أقل من فيتامين د، كما يساعد فيتامين د في تكوين بصيلات شعر جديدة.

بصيلات الشعر هي المسام الصغيرة التي ينمو منها الشعر الجديد، وقد تساعد البصيلات الجديدة الشعر في الحفاظ على سماكته ومنع تساقطه، وبسبب هذا الرابط، يمكن من خلال ضمان حصولك على كميات كافية من فيتامين د دعم الشعر وتعزيز نموه.

وعندما تحصل على الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين د، ستتمكن من الحفاظ على نمو الشعر وصحة العظام والأسنان، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي