اتفقا على أطر مفاوضات السلام.. وفدا الحكومة الأفغانية و"طالبان" يستعدان لمناقشة الأجندة

كابل-وكالات:
2020-12-02 | منذ 2 شهر

أعلن وفدا الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" أنهما اتفقا على أطر مفاوضات السلام التي انطلقت في وقت سابق بالعاصمة القطرية الدوحة، وأنهما بصدد مناقشة أجندة المحادثات، وسط ترحيب أجنبي بالإعلان باعتباره تطورا إيجابيا.

وغرد عضو وفد الحكومة الأفغانية، نادر نادري، وعضو وفد "طالبان"، نعيم وردك، عبر (تويتر)، "تم الانتهاء من وضع أطر العمل والمبادئ الإجرائية للمفاوضات الأفغانية، بما في ذلك المقدمة، وستبدأ المناقشات حول الأجندة".

ورحب مبعوث الولايات المتحدة للمصالحة الأفغانية، زلماي خليل زاد، بالإعلان، وغرد عبر (تويتر) قائلا إن "الشعب الأفغاني الآن ينتظر تقدما نحو التوصل لخارطة طريق سياسية ووقف لإطلاق النار".

فيما غردت مبعوث الأمم المتحدة، ديبورا ليونز، "أن ذلك الاختراق يجب أن يكون منطلقا نحو السلام"، واصفة إعلان الوفدين بـ "التطور الإيجابي".

وأكدت السفارة البريطانية لدى أفغانستان، في بيان، ترحيبها بالإعلان على أن "العقوبة الأكبر المتبقية حاليا هي مستوى العنف غير المقبول".

وما تزال أعمال العنف متواصلة في هذه البلاد التي مزقتها الحرب، حتى بالتزامن مع عقد محادثات سلام بين وفد من الحكومة الأفغانية وممثلين لطالبان في العاصمة القطرية الدوحة في أيلول/سبتمبر الماضي.

ويحاول مسلحو طالبان اجتياح مدن صغيرة أو أحياء بجميع أنحاء أفغانستان، وتعزيز مواقعهم، والقيام بعمليات كرّ وفرّ ضد قوات الأمن.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يناهز 6 آلاف أفغاني قتلوا وجرحوا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري رغم انطلاق مفاوضات السلام، وبينت أن هذا الرقم على الرغم من ذلك يظل أقل بنسبة 30 بالمئة من ذات الفترة الزمنية من العام الماضي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي