الخارجية الفرنسية: ندعو لضبط النفس وتجنب التصعيد بعد اغتيال العالم الإيراني فخري زاده

وكالات
2020-12-01 | منذ 8 شهر

أعربت فرنسا عن قلقها إزاء اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، داعية لضبط النفس وتجنب أي تصعيد للتوترات. 

وقالت الخارجية الفرنسية تعليقا على اغتيال فخري زاده، امس الاثنين 30 نوفمبر 2020م ، إنها "تلقت بقلق" نبأ اغتيال العالم.

وأضافت: "ندعو لضبط النفس والحفاظ على قنوات الحوار والتفاوض. وفي هذا السياق نجدد دعوتنا لتجنب تصعيد التوتر". 

موضوع يهمك : محاكمة ساركوزي مرشحة للتعليق المؤقت بمجرد انطلاقها

يذكر أن العالم الإيراني البارز اغتيل يوم الجمعة 27 نوفمبر الجاري.

وتوعدت إيران مرتكبي جريمة الاغتيال بالانتقام، متهمة إسرائيل والولايات المتحدة بالوقوف وراء العملية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي