4 شركات صينية ستنضم للقائمة الأميركية السوداء

واشنطن-رويترز:
2020-11-30 | منذ 1 سنة

SMIC تُعد أكبر شركة لتصنيع الرقائق في الصينتستعد إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لإضافة أربع شركات صينية إلى القائمة السوداء للشركات التي يدعمها الجيش الصيني، وهو ما يحد من إمكانية تعاملها مع المستثمرين الأميركيين، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن وثيقة ومصادر.

وهذ الشركات هي (SMIC)، التي تُعد أكبر مُصنع للرقائق في الصين، وشركة النفط والغاز الوطنية الصينية (CNOOC)، بالإضافة لشركة تكنولوجيا البناء الصينية، وشركة الصين الدولية للاستشارات الهندسية.

وقائمة "الشركات العسكرية الصينية الشيوعية" هي لائحة تم إنشاؤها بموجب قانون صدر في عام 1999 يلزم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بتجميع قائمة للشركات المملوكة أو التي يسيطر عليها الجيش الصيني.

وتنضم الشركات المذكورة إلى شركات عملاقة أخرى في القائمة، مثل "هايكفيجن" للتكنولوجيا الرقمية و"تشاينا موبايل".

موضوع يهمك : رئيس هواوي: نتعرض لـ"هجوم" من أميركا على سلاسل إمدادنا

وكانت وزارة التجارة الأميركية، قد فرضت في سبتمبر الماضي، قيودا على صادرات SMIC بسبب "خطر" استخدامها المعدات الموردة إليها للأغراض العسكرية.

وأصدر الرئيس الأميركي، قبل أيام، أمرا تنفيذيا استهدف جعل هذه القائمة أكثر فاعلية من خلال منع المستثمرين الأميركيين من شراء الأوراق المالية للشركات المدرجة فيها، وذلك اعتبارا من نوفمبر 2021.

وتأتي الخطوة المتوقعة في إطار سياسة الرئيس الأميركي المتشددة إزاء الصين، وفي إطار مساعي واشنطن لمنع بكين من تسخير التكنولوجيا المدنية للأغراض العسكرية.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي