الرئيس الأرجنتيني يعلن تخفيف القيود في ضوء انخفاض الإصابات بـ «كورونا»

بوينوس آيرس - وكالات
2020-11-28 | منذ 5 شهر

أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز، السبت 28 نوفمبر 2020، عن تخفيف القيود الصحّية في البلاد في ضوء انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، المسجّلة خلال الأسابيع الأخيرة.

وأوضح فرنانديز أنّ «مدينتين فقط» ما زال العزل الصحي مفروضاً فيهما، هما باريلوش (ريو نيغرو) وبويرتو ديسيادو (سانتا كروز) بجنوب البلاد.

وأضاف أنّ هناك قيودًا ستظلّ سارية حتّى 20 كانون الأوّل/ديسمبر المقبل، بينها إلزاميّة وضع كمامة وحظر تنظيم العروض والتجمّعات التي تضمّ أكثر من عشرة أشخاص في أماكن مغلقة. كما سيبقى استخدام وسائل النقل العام محدودًا.

وحذّر الرئيس من أنّه لم يتمّ القضاء على الجائحة وأنّه «لم نتغلّب عليها» بعد.

وسجّلت وزارة الصحّة، الجمعة، 7 آلاف و846 إصابة جديدة، و275 وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية، وأحصت البلاد في الإجمال مليوناً و407 آلاف و264 إصابة و38 ألفاً و216 وفاة منذ بدء تفشّي الفيروس في آذار/مارس الماضي.

وتابع الرئيس: نجري محادثات مع فايزر وأسترازينيكا وأكسفورد للحصول على لقاحات ستكون متاحة في الأرجنتين في آذار/مارس المقبل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي