عقوبات جديدة تفرضها واشنطن على شركات روسية وصينية وتعلل السبب

نوفوستي
2020-11-28

وانشنطن -  نوفوستي-  قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن سبب العقوبات التي فرضتها واشنطن هذا الأسبوع على الشركات الروسية والصينية يعود إلى الإمدادات لبرنامج الصواريخ الإيراني.

وأضاف بومبيو في بيان: " فرضنا إجراءات عقابية على شركتين مقرّهما في الصين هما "شنغدو بِست نيو ماتيريالز" و"زيبو إيليم ترايد"، وعلى شركتين مقرّهما في روسيا هما "نيلكو غروب" و"جوينت ستوك كومباني إيليكون".

وبحسب البيان وفرت هذه الشركات تكنولوجيا متطورة ومعدات لبرنامج الصواريخ النووية الإيراني، مشيرا إلى أنها ستُواجه قيودا لمدة عامين.

موضوع يهمك :  الخارجية الأميركية تبلغ موظفيها ببدء الانتقال لإدارة بايدن

وتابع بومبيو قائلا: "سنواصل استخدام كل العقوبات المتوافرة لدينا لمنع إيران من زيادة قدرتها النووية".

وفي وقت سابق، صرحت وزارة الخارجية الأمريكية بأن هذه العقوبات منصوص عليها في قانون منع انتشار أسلحة الدمار الشامل ضد إيران وكوريا الشمالية وسوريا.

ووصف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، في تعليقه على قرار واشنطن، هذه العقوبات بأنها خطوة تمييزية تهدف إلى تقويض إمكانات الشركات الروسية والصينية الاقتصادية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي