عمرها 2000 عام..

تميمة روحية داخل مومياء مصرية

2020-11-27 | منذ 2 شهر

القطعة عبارة عن تميمة تم وضعها خصيصاً لحماية روحية للمومياء.

ذكرت مجلة علمية متخصصة أن علماء أمريكيين اكتشفوا قطعة أثرية غير عادية داخل مومياء مصرية عمرها 2000 عام.

وتفاجأ الخبراء عند فحصهم مومياء باستخدام مسرِّع جسيمات السنكروترون، باكتشاف عشرات التحف الصغيرة، بما في ذلك قطعة أثرية طولها سبعة ملليمترات مصنوعة من معدن يسمى «الكالسيت»، حسب موقع «روسيا اليوم».

والقطعة الأثرية الغريبة وُجدت بجوار البطن في موقع الشق الذي تم من خلاله إزالة الأحشاء الداخلية أثناء التحنيط.

ويقول الخبراء إن القطعة عبارة عن تميمة تم وضعها في هذا المكان خصيصاً لتوفير «حماية روحية» للمومياء.

وافترض العلماء أن القطعة الأثرية التي عثر عليها، على شكل خنفساء الجعران، والتي كانت شكلاً شائعاً للتمائم في مصر القديمة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي