فزغلياد: ترامب سيترشح لرئاسة أمريكا بعد 4 سنوات

موسكو/ فزغلياد:
2020-11-27 | منذ 5 شهر

دونالد ترامب

توقعت صحيفة روسية أن يعود الرئيس الأمريكي الخاسر دونالد ترامب، إلى السباق الانتخابي بعد أربع سنوات.

صحيفة "فزغلياد" الروسية، ذكرت أنه برغم الحالة الصعبة التي يمر بها ترامب من رفض المحاكم لاعتراضاته، وإهماله من قبل قيادات في الحزب الجمهوري الذين رفضوا السير معه في تعطيل عملية انتقال السلطة، إلا أن أمور الرئيس الأكثر إثارة للجدل لا تبدو بكل هذا السوء.

وتابعت الصحيفة: "لم تنته لعبة ترامب في السياسات الكبرى بالكامل بعد. فهو، على أقل تقدير، سيحتفظ بنفوذ جدي للغاية في الحزب الجمهوري، ما يمكنه من الاستعداد جيدا للانتخابات القادمة بعد أربع سنوات".

وأضافت: "بدأ علم الاجتماع بشكل غير متوقع في التحدث لمصلحة الرئيس، الذي سبق أن عُدّ "صدفة انتخابية" و "فشلا في المنظومة". ومع أن معظم الأمريكيين يرون بأن على ترامب تسليم السلطة إلى بايدن، فثمة أشياء مدهشة بدأت تتكشف".

على سبيل المثال، 3 بالمئة فقط من ناخبي ترامب، الذي لا يزال رئيسا، يعدون فوز بايدن شرعيا. وقال 72 بالمئة؛ إنهم سيستمرون في دعم ترامب شخصيا، وليس الحزب، إذا قرر فجأة الانسحاب منه.

وبحسب استطلاع آخر، فإن 47 بالمئة من الأمريكيين يؤيدون ترشح ترامب لانتخابات 2024، وهو ما يماثل مستوى التأييد في أفضل شهور رئاسته. بل هذا هو رأي 75 بالمئة من مؤيدي الجمهوريين، الذين لا يمكن التشكيك بنية مبيتة لديهم من نمط "دعهم يُسقطونه مرة أخرى"، بحسب الصحيفة الروسية.

وقالت الصحيفة؛ إنه "إذا قرر ترامب حقا الانتقام، فسوف يعبر بسهولة الانتخابات التمهيدية، وفق ما جاءت به نتائج الاستطلاع الثالث للرأي. فالآن، 53 بالمئة من المحافظين الأمريكيين مستعدون للتصويت له، مقابل 12 بالمئة لنائب الرئيس مايكل بنس. وعلى قائمة المرشحين المحتملين، يأتي نجل ترامب في المركز الثالث".

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي