كوريا الجنوبية تدعو لإعادة فتح مكتب الاتصال المشترك مع بيونغ يانغ

2020-11-23 | منذ 2 شهر

وزير الوحدة الكوري الجنوبي، لي إن يونغ

قال وزير الوحدة الكوري الجنوبي، لي إن يونغ، اليوم الاثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني، إن تغييرا جديدا في العلاقات بين الكوريتين سيبدأ مع استئناف مكتب الاتصال المشترك بين البلدين.

وتحدث الوزير خلال منتدى لمناقشة سبل تطبيع خطوط الاتصال بين الكوريتين التي ظلت مقطوعة منذ أن فجرت كوريا الشمالية مكتب الاتصال في بلدة كيسونغ الحدودية، في يونيو الماضي، احتجاجا على إرسال منشورات مناهضة لبيونغ يانغ من الجنوب.

وقال لي في المنتدى: "سيأتي تغيير جديد في العلاقات بين الكوريتين أولا من خلال استئناف الاتصالات عبر مكتب الاتصال بين الجنوب والشمال".

وأضاف أن "إعادة خطوط الاتصال على مدار الساعة إلى المسار الصحيح سيكون بمثابة إشارة لبداية وقت السلام".

وافتتحت الكوريتان مكتب الاتصال في سبتمبر 2018 كمتابعة لاتفاقية القمة بين الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، لتسهيل التبادلات عبر الحدود. وتم تعليق عمل المكتب منذ أوائل هذا العام وسط مخاوف من جائحة كورونا، قبل أن يقطع الشمال جميع خطوط الاتصال عبر الحدود عندما فجر مكتب الاتصال.

ووصف الوزير الكوري الجنوبي قيام بيونغ يانغ بهدم المكتب بأنه "عمل خاطئ للغاية يخون بشكل صريح أمل شعبنا وشغفه بالسلام"، داعيا إلى بذل جهود لإبقاء الدمار خارج "تاريخ العداء" وإعادة بنائه "بسلام أكبر".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي