ما علاقة جسم الأب الممتلئ أو القوي ذوي العضلات بالتربية الإيجابية؟

2020-11-21 | منذ 1 أسبوع

توصلت دراسة حديثة إلى أن الآباء الذين لديهم جسم ممتلئ نسبيا، والذي يطلق عليه "Dad body"، مخلصون أكثر لأولادهم من أولئك الذين لديهم أجساد منحوتة.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: لوحظ أن الرجال الذين يملكون عضلات كبيرة ونسبة دهون قليلة، قدراتهم الأبوية قد تكون "سلبية"، حيث أشار البحث إلى أنه في الغالب يؤثر قيام الرجل بواجباته الأبوية استنادا إلى شكل جسمه وتناغمه، وكان هذا بناء على دراسة أجريت على أكثر من 800 أب، وبرر الباحثون من جامعة جنوب ميسيسيبي هذه النتيجة، بأنهم يظنون الآباء الممتلئين قليلا يكونون أقل "هيمنة"، ما يجعلهم أكثر التزاما بالعائلة.

موضوع يهمك :  حالة وحيدة يتمسك فيها الرجل بالمرأة ذات الطبع الحاد

وفي الدراسة طلب من المشاركين أن يحكموا على صورة الرجل من حيث احتمالية أن يكون لديه 36 سلوكا إيجابيا أو سلبيا، فمثلا: هل يبدو هذا الشخص مساعدا لطفله في أداء واجباته المنزلية؟ هل يحاول تعليم طفله شيئا جديدا؟ وتضمنت السلوكيات السلبية الأسئلة التالية: "هل تعتقد أن هذا الشخص يتعامل مع طفله بقسوة؟ هل يتحدث هذا الأب في هاتفه أثناء حديث ابنه له؟

وبناء على رأي المشاركين في الدراسة، حكم على الآباء الممتلئين قليلا على أنهم صالحون تجاه أولادهم، بينما ذوو اللياقة البدنية العالية على أنهم الأكثر قسوة.

ومع ذلك، فهذا ليس شرطا، هي نسب تختلف من أب إلى أب، وبالتأكيد أن الزيادة المفرطة في الوزن ينظر إليها منظورا سلبيا عند الجميع، ناهيك أنها أكثر ضررا على الصحة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي