نازحون سوريون يروون ظروف الحياة في مخيمات تشرف عليها جماعات متطرفة

2020-11-18 | منذ 11 شهر

قال نازحون سوريون كانوا يقيمون في مخيمات للاجئين تشرف عليها جماعات متطرفة في محافظة حمص، إن ظروف الحياة لم تكن إنسانية وكانوا يعاملون مثل العبيد.

وتحدث نازحون بعد مغادرتهم المخيم، للصحفيين عن معاناتهم في المخيم، قائلين: "تحت سلطة المسلحين، كنا نعيش في وضع العبيد، الذين لا

موضوع يهمك :  "أوبن آرمز" تنقذ نحو 200 مهاجر في المتوسط خلال 24 ساعة

حقوق لهم. يمكن للمسلحين أن يأخذوا النساء، ويمكن أن يقتلوا رجلا، كل ذلك وقع. حتى أننا نسينا ما هي الخضروات الطازجة، كنا نعيش على الخبز والماء، ولم تتح لنا الفرصة لغسل أطفالنا".

وقد تم تخصيص مراكز لاستقبال النازحين، الذين كانوا في هذه المخيمات، كما تم تخصيص مراكز لاستقبال النساء اللواتي لديهن أطفال، حيث لأول مرة منذ فترة طويلة، تُتاح لهم الفرصة للخضوع لفحوصات طبية والحصول على أماكن في المؤسسات التعليمية المحلية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي