الوظيفة: البحث عن الاستقرار من البداية

2020-11-18 | منذ 5 شهر

يرى البعض أنّ الوظيفة ضرورية ولا بد منها حتى لو كنت ترغب في البدء في مشروعك الخاص، وذلك حتى تحصل على الخبرات المناسبة، وتتعرّف على سوق العمل عن قرب، وتطوّر من مهاراتك وقدراتك بحيث تزداد قدرتك على تنفيذ مشروعك. لكن في النهاية قد يكون العمل في وظيفة هو هدف محدد لك من البداية، ولا تنوي تغييره طالما تملك الفرصة التي تناسبك.

مميزات الوظيفة

1- دخل ثابت: يمكنك بشكل دائم معرفة مقدار الدخل الخاص بك، فهو المقابل الذي تحصل عليه كراتب في نهاية الشهر، وإذا هناك أي مميزات فستعرفها عند كتابة عقد العمل الخاص بك. يؤدي وجود دخل ثابت إلى شعور بالاستقرار في حياتك.

2- مزايا إضافية: يمكنك الحصول على بعض المميزات الإضافية في وظيفتك عن المشروع الخاص، مثل التأمين والإجازات مدفوعة الأجر.

3- ضغط أقل: أنت لا تشغل بالك بأي شيء يخص مكان عملك سوى تأدية المهام المطلوبة منك، وفي وقت العمل المحدد لذلك، وبعد انتهاء الدوام يمكنك الذهاب إلى منزلك دون أن تشغل بالك بأي شيء آخر.

عيوب الوظيفة

1- لا يمكنك زيادة دخلك: من نفس الميزة، فإنّ دخلك معروف غالبًا بصورة ثابتة ومستمرة، وهذا يعتبر عيبا في كونك غير قادر على إيجاد

موضوع يهمك : العمل في شركة ناشئة ..فرصة للوصول إلى درجة وظيفية أعلى

دخل أكبر من نفس مصدر العمل، تحتاج إلى هذا الأمر في بعض الأحيان عندما تزداد المسئوليات ولا يمكنك سدادها من دخلك الحالي، ولا يكون هناك حل مناسب سوى العمل في وظيفة أخرى إضافية.

2- صعوبة تحقيق شغفك: في النهاية أنت تعمل في مؤسسة تسعى لتنفيذ خطة معينة خاصة بها، وأنت يجب عليك الالتزام بهذا الأمر، مما يجعل هناك صعوبة بالنسبة لك في تحقيق شغفك إذا لم يتفق مع عملك.

3- جدول عمل ثابت: العمل في وظيفة في موعد محدد قد يعتبر عيبًا أحيانًا، عندما تملك ارتباطات في نفس التوقيت ولا يكون في مقدرتك الالتزام بها نتيجة للعمل، وفي بعض الأوقات لا يكون لديك الرصيد الكافي من الإجازات، أو ظروف العمل تمنعك من ذلك.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي