رئيس بيرو المؤقت يقدم إستقالته

2020-11-16 | منذ 5 شهر
 

أعلن رئيس بيرو، مانويل ميرينو، أمس الأحد  15 نوفمبر 2020م عن استقالته، وذلك بعد أيام من أداء اليمين كرئيس للدولة في أعقاب عزل الكونغرس رئيس الجمهورية مارتين فيزكارا بتهم فساد.

وقال ميرينو، مخاطبا الأمة عبر التلفزيون الوطني: "في هذه اللحظة، عندما تمر بيرو بأحد أكبر الأزمات السياسية، أود أن أبلغ البلاد بأسرها أنني أقدم استقالتي من منصب رئيس الجمهورية دون إمكانية إلغاء [قراري]. أدعو إلى السلام والوحدة لجميع سكان بيرو".

وتم تعيين رئيس الكونغرس في بيرو مانويل ميرينو، كرئيس مؤقت للبلاد قبل عدة أيام. وكان من المقرر أن يبقى ميرينو رئيسا مؤقتا لبيرو حتى يوليو 2021.

وفي كلمة ألقاها بعد أداء اليمين يوم الثلاثاء، تعهد ميرينو المنتمي إلى حزب "العمل الشعبي" المحسوب على يمين الوسط، باحترام الموعد المحدد لإجراء الانتخابات في 11 أبريل المقبل.

موضوع يهمك :  في أول عمل له.. رئيس بيرو يعين فلوريس أراوز رئيساً للوزراء

ويأتي ذلك بعد تصويت الكونغرس في بيرو، بالأغلبية لصالح قرار عزل فيزكارا الذي كان يشغل منصب الرئيس منذ مارس 2018 في ثانية محاولة لعزله خلال شهرين.

وكان فيزكارا معروفا بحملاته واسعة النطاق ضد الفساد قبل وبعد توليه الرئاسة، والتي طالت عائلة فوجيموري ذات النفوذ السياسي الكبير في البلاد وبعض حلفائها السياسيين.

وأثار عزل فيزكارا، الذي تمتع بشعبية عالية، موجة من الاحتجاجات في مختلف أنحاء البلاد واستخدمت الشرطة في العاصمة ليما الغاز المسيل للدموع لتفريق ا



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي