التناول المفرط للمُحلّيات الصناعية قد يؤثر على براعم التذوق لديك

2020-11-15 | منذ 4 شهر

 

بات من المعروف الآن أن استهلاك الكثير من السكر ليس بالأمر الصحي. فوفقاً لشبكة Healthline، يعد السكر مساهماً رئيسياً في العديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك السمنة وأمراض القلب وداء السكري من النوع الثاني وحتى أنواع معينة من السرطان. وفي ضوء ذلك أصبحت المُحليات الصناعية، مثل: سكرالوز والسكرين والاسبارتام والنيو تام، معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) باعتبارها بدائل للسكر ذات نكهة حلوة وسعرات حرارية أقل بكثير. لنتعرف أكثر على حقيقة هذه البدائل ومدى كونها "صحية"، وكيف يمكن أن تؤثر على براعم التذوق لديك، كما جاء في موقع Mashed الأمريكي.

ماذا تقول الدراسات عن المحليات الصناعية؟

في الوقت الذي أشارت فيه دراسة شهيرة، أُجرِيَت في سبعينيات القرن الماضي على فئران التجارب، إلى وجود صلة محتملة بين تناول مُحلي السكرين الصناعي والإصابة بسرطان المثانة، أظهرت العديد من الدراسات الحديثة أن الأمر ليس كذلك. وفقاً لموقع Mayo Clinic الطبي، لا يوجد دليل علمي يدل على أن استخدام أي نوع من المحليات الصناعية يزيد من مخاطر حدوث مشكلات صحية خطيرة. ومع ذلك، ربما لا تكون المحليات الصناعية هي الخيار الأكثر صحية دائماً.

موضوع يهمك : 4 أجزاء في الدجاج لا ينصح بأكلها

وعلى الرغم من أنه ليست هناك صلة مثبتة علمياً بين تناول المحليات الصناعية وبين الإصابة بالسرطان، فإن هذه البدائل الحلوة ربما تكون لها عواقب صحية غير متوقعة. إذ قد يؤدي التركيز العالي للمنكّهات الحلوة في المحليات الصناعية، إلى تغيير الطريقة التي يتذوق بها الناس أطعمة معينة خصوصاً في حال كانوا يستهلكون المحليات الصناعية بانتظام.

يمكن للمحليات الصناعية أن تغير مذاق بعض الأطعمة

يمكن للنكهة الحلوة المصنعة الموجودة في المحليات الصناعية أن تحفز براعم التذوق في الفم بشكل مفرط، ما يجعل النكهة الحلوة الموجودة في مصادر السكر الطبيعية مثل الفاكهة تبدو أقل تأثيراً. علاوةً على ذلك، يمكنها أيضاً أن تجعل المذاق الخفي للخضراوات يبدو عديم النكهة ولا يفتح الشهية.

ويوضح طبيب الأطفال ديفيد لودفيغ أن "المحليات الصناعية أقوى بكثير في النكهة من سكر المائدة وشراب الذرة عالي الفركتوز. إذ يمكن لكمية ضئيلة منها أن تقدم مذاقاً حلواً يضاهي مذاق السكر، ولكن من دون السعرات الحرارية التي يحتويها السكر. وبحسب مركز Harvard Health Publishing، فإن التحفيز المفرط لمستقبلات السكر، الناتج عن الاستخدام المتكرر لهذه المحليات المركزة، قد يحد من قدرة اللسان على الشعور بمذاقات أكثر تعقيداً.

وقد يقلل التركيز الشديد للنكهة الحلوة الصناعية من جاذبية النكهة الحلوة الطبيعية الموجودة في الأطعمة الصحية، مثل الفواكه والخضراوات، والتي يمكن بدورها أن توجه الناس نحو اتخاذ خيارات غذائية أقل. لذلك، فإن الخيار الأكثر صحية هو محاولة استهلاك كلٍّ من السكر والمحليات الصناعية باعتدال، والتركيز على اتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الأطعمة الطبيعية، مثل الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي